تنصيب كامالا هاريس نائبا للرئيس يحمل حدثاً تاريخياً لأميركا

تنتقل رئاسة الولايات المتحدة اليوم إلى الديمقراطي جو بايدن (78 عاما)، الذي سيصبح أكبر الرؤساء الأميركيين سنا في التاريخ، خلال مراسم مصغرة بواشنطن وفي حضور جمهور محدود، حيث يؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس بعد الثانية عشرة ظهرا بقليل (1700 بتوقيت غرينتش)، واضعا يده على إنجيل توارثته عائلة بايدن على مدى أكثر من 100 عام.

وستصبح كاملا هاريس، وهي ابنة لمهاجرين من جاميكا والهند، أول شخص من أصحاب البشرة الداكنة وأول امرأة وأول أميركية من أصل آسيوي تتولى منصب نائب الرئيس وهو حدث تاريخي، بعد أن تؤدي اليمين الدستورية أمام القاضية بالمحكمة العليا سونيا سوتومايور، وهي أول عضو من أصل لاتيني بالمحكمة.

واختارت هاريس سوتومايور للمهمة، وفقًا لشخص مطلع على القرار حسب «العربية». وستستخدم أيضًا كتابين من الأناجيل لأداء اليمين، أحدهما يخص ثورغود مارشال، أول قاضٍ أسود في المحكمة العليا.

وذكرت قناة«إيه بي سي نيوز» ABC News لأول مرة آخر تفاصيل خطط تنصيب هاريس.

وأعربت هاريس عن إعجابها بكل من سوتومايور ومارشال. وتشترك هاريس وسوتومايور في خبرتها كمدعين عامين، وقد وصفت مارشال ذات مرة - مثل هاريس، خريج جامعة هوارد - بأحد«أعظم أبطالها».

وقالت نائبة الرئيس المُنتخبة في تسجيل مصور نُشر على«تويتر» إنها تنظر إلى مارشال على أنه «أحد الأسباب الرئيسة التي جعلتني أرغب في أن أصبح محامية»، ووصفته بأنه «مقاتل» في قاعة المحكمة.

وستكون هذه هي المرة الثانية التي تشارك فيها سوتومايور في حفل تنصيب. أقسم أمامها الرئيس المنتخب جو بايدن نائبا للرئيس في عام 2013.
 

طباعة