بايدن يقود مراسم لتأبين 400 ألف أميركي حصد فيروس «كورونا» أرواحهم

قاد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن الثلاثاء -عشية تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة- مراسم لتأبين 400 ألف أميركي قضوا نحبهم جراء الإصابة بفيروس كورونا خلال 11 شهرا منذ أن تسبب الفيروس في أول وفاة بالبلاد.

جاء التأبين عند غروب الشمس وقبل ساعات من موعد مغادرة الرئيس دونالد ترامب البيت الأبيض للمرة الأخيرة وتسليم دولة عصفت بها أكبر أزمة تتعلق بالصحة العامة منذ قرون، ودمار اقتصادي واضطراب سياسي عنيف.

وقاد بايدن ونائبته المنتخبة كاملا هاريس المراسم من عند نصب لنكولن التذكاري وكانت بمثابة أول إشارة رسمية للحكومة الاتحادية إلى الخسائر الفادحة في الأرواح جراء الجائحة.

وقال بايدن لدى بدء المراسم «من الصعب في بعض الأحيان أن نتذكر ولكن هذه هي الطريقة التي نشفى بها. من المهم أن نفعل ذلك كأمة».

وأثناء كلمته تم إضاءة 400 مصباح كهربائي على جانبي البركة العاكسة الواقعة أسفل النصب تكريما للأرواح التي فقدت وتلى ذلك أنشودة «هللويا» للمغنية يولاندا آدامز ثم الوقوف لحظة صمت حدادا على الضحايا.

وقالت هاريس «على الرغم من أننا قد نفترق جسديا إلا أننا نحن الشعب الأميركي متحدون في الروح».

وتجاوزت حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء 24 مليون حالة مؤكدة و400 ألف وفاة منذ تسجيل أول وفاة مؤكدة بالفيروس في فبراير 2020 وفقا لإحصاء لرويترز.

طباعة