مرشح بايدن للخارجية: أي اتفاق نووي مع إيران سيتضمن الصواريخ

قال أنتوني بلينكن، المرشح لمنصب وزير الخارجية في إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن المقبلة، إنه سيعمل مع حلفاء الولايات المتحدة بشأن إيران، بهدف التوصل إلى «اتفاق أطول مدى وأقوى».

وأوضح بلينكن أن مثل هذه الصفقة الأوسع ستشمل قضية الأسلحة النووية وأيضًا مخاوف أخرى، مثل القدرة الصاروخية والاستقرار الإقليمي.

وذكر بلينكن أن الوضع الحالي عاد إلى «نقطة الأزمة» بعد انسحاب إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب من الاتفاق متعدد الجنسيات المبرم عام 2015 الذي يقيد إيران، وبدأت طهران بدورها في التراجع عن التزاماتها، بما في ذلك تخصيب اليورانيوم.

وأضاف بلينكن: «إذا عادت إيران إلى الامتثال، فسنفعل المثل»، موضحا أن نهجه سيكون استخدام العودة إلى اتفاق 2015 كـ «منصة» لاتفاق أوسع.

وأضاف «نحن بعيدين جدا عن ذلك».

طباعة