قبل ساعات من تنصيب بايدن.. العاصمة الأميركية تتحول إلى ثكنة عسكرية

صورة

تحولت العاصمة الأميركية، واشنطن، إلى ثكنة عسكرية، استعدادا لتأمين حفل الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، وسط توترات سياسية وأعمال عنف من قبل أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، كان أخرها اقتحام مبنى الكونغرس ونهب محتوياته.

وأظهرت صور نشرتها وكالة رويترز للأنباء الثلاثاء، انتشار مكثف لقوات الحرس الوطني الأميركي، وإقامة الدوريات الأمنية في الشوارع المحيطة بالبيت الأبيض الذي سيسكنه الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأميركية وهو جو بايدن.

وكان القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي كريستوفر ميلر قد قال في تصريحات، إن مكتب التحقيقات الاتحادي يساعد الجيش الأميركي في إجراء تدقيق في أكثر من 25 ألف جندي من الحرس الوطني يتم نشرهم للمساعدة في حماية مبنى الكونغرس الأميركي (الكابيتول) خلال تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، وذلك بسبب مخاوف أمنية.

فبعد الهجوم الذي نفذه أنصار ترامب على مبنى الكونغرس في السادس من يناير الجاري، والذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وأجبر أعضاء الكونغرس على الاختباء، فرضت الحكومة الأميركية إجراءات أمنية غير مسبوقة حول مبنى الكابيتول شملت إقامة أسوار لا يمكن تسلقها مزودة بأسلاك شائكة ومنطقة أمنية كبيرة غير مسموح للجمهور بدخولها.

 

طباعة