الرئيس المنتخب يعيّن مستشاراً علمياً للبيت الأبيض برتبة وزير

ترامب يغادر واشنطن الأربعاء قبل ساعات من تنصيب بايدن

صورة مركّبة أرشيفية تُظهر ترامب في غرفة برادي الإعلامية بالبيت الأبيض وبايدن في ويلمنغتون حيث سيغادر ترامب واشنطن قبل ساعات من تنصيب خليفته. أ.ف.ب

يغادر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، واشنطن، فجر الأربعاء، قبل ساعات من تنصيب خلفه الديمقراطي، جو بايدن، الذي لم يهنئه بالفوز بعد. وأعلن الرئيس المنتخب أنه اختار عالم الوراثة، إيريك لاندر، ليكون المستشار العلمي للبيت الأبيض، موضحاً أن هذا المنصب أصبح برتبة وزير خلافاً لما كان عليه الوضع في عهد ترامب.

وتفصيلاً بدا من الواضح أن ترامب لا يرغب في مغادرة العاصمة الفيدرالية الأميركية بصفة رئيس سابق، لذلك سيتوجه قبل انتهاء ولايته إلى فلوريدا، ومقره الفاخر في مارالاغو، حيث ينوي الاستقرار.

وبعد مغادرته مقر الرئاسة على متن مروحية ستقلع من حدائق البيت الأبيض، سيتوجه رجل الأعمال السابق من قاعدة أندروز العسكرية (ميريلاند) إلى مارالاغو، في رحلته الأخيرة على متن طائرة الرئاسة.

وفي مدينة واشنطن التي تغيرت ملامحها وأصبحت أشبه بمعسكر محصن، بعد أعمال العنف التي شهدها مقر «الكونغرس» (الكابيتول)، تتواصل الاستعدادات لمراسم أداء بايدن اليمين.

ويواصل فريق بايدن، يومياً، متابعة التفاصيل بدقة، وستؤدي ليدي غاغا، التي يصفها بايدن بأنها «صديقة عظيمة»، النشيد الوطني الأميركي، لكنّ الحفل سيكون مختلفاً هذا العام، ذلك أنه سيتم إغلاق موقع «ناشيونال مول»، الساحة الضخمة أمام مبنى «الكونغرس» أمام الجمهور.

ودعا فريق بايدن، ورئيسة بلدية واشنطن مورييل باوزر، الشعب الأميركي إلى تجنب التوجه إلى وسط واشنطن، ومتابعة حفل التنصيب عبر الإنترنت، أو على شاشات التلفزيون.

وفي تناقض صارخ مع ترامب المحروم من حسابه على «تويتر»، ويعيش منعزلاً في البيت الأبيض، يبدو نائب الرئيس، مايك بنس، كل يوم كأنه هو من يتولى القيادة.

وقال مصدر مطلع إن بنس اتصل هاتفياً بنائب الرئيس المنتخب، كامالا هاريس، وهنأها، وكان ذلك أول اتصال بينهما منذ المناظرة التي تواجها فيها، الخريف الماضي.

كما يعتزم بنس المشاركة في حفل التنصيب، إلى جانب الرؤساء السابقين: باراك أوباما وجورج بوش الابن وبيل كلينتون.

وبعد الاحتفال، سيتوجه بايدن إلى مقبرة أرلينغتون الوطنية، لوضع إكليل من الورود على قبر الجندي المجهول، والدعوة إلى الوحدة.

وترامب هو أول رئيس منذ 150 عاماً يقاطع حفل تنصيب خلفه.

من جهة أخرى، تخلو قاعات البيت الأبيض بسرعة كبيرة، إذ غادر في الواقع عدد من المستشارين المبنى حاملين وثائقهم والهدايا التذكارية.

وأزيلت صور ترامب خلال رحلاته في الولايات المتحدة أو حول العالم، التي كانت معلقة على جدران الجناح الغربي الشهير.

من جهة أخرى، أعلن الرئيس الأميركي المنتخب، مساء أول من أمس، أنه اختار عالم الوراثة، إيريك لاندر، ليكون المستشار العلمي للبيت الأبيض، موضحاً أن هذا المنصب أصبح برتبة وزير، خلافاً لما كان عليه الوضع في عهد ترامب.

وقال بايدن إن مستشاره الجديد سيكون عالم الوراثة، إيريك لاندر، الذي أسهم في رسم خارطة الشريط الوراثي البشري. وأكد جو بايدن، في بيان، أعلن فيه تعيين لاندر وخبراء آخرين في الفريق العلمي للإدارة، أن «العلم سيكون دائماً في الصف الأول في إدارتي».

ويترأس لاندر مركز «برود اينستيتيوت» الشهير غير الربحي للبحوث الطبية الحيوية.

وترامب عرف بتشكيكه في العلم، ولاسيما بشأن تغير المناخ، وقد ذهب إلى حد وصف مستشار الحكومة للأزمة الصحية، عالم المناعة أنطوني فاوتشي، وخبراء آخرين نصحوا بوضع الكمامات والتباعد الاجتماعي لمحاربة «كوفيد-19»، بأنهم «أغبياء».

من جهتها، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، أول من أمس، إنه تنبغي مقاضاة أي مشرّع ساعد مؤيدي الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، على اقتحام مبنى «الكونغرس».

وفي مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست»، قال كبير موظفي البيت الأبيض المقبل بإدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، رون كلين، أول من أمس، إنه يتوقع وصول عدد وفيات فيروس «كورونا» في الولايات المتحدة إلى نصف مليون، الشهر المقبل. وبشأن حالة القلق التي تنتاب الأوساط السياسية في الولايات المتحدة، بشأن الوضع الأمني يوم تنصيب بايدن، قال كلين إنه واثق بقدرة هيئات إنفاذ القانون على ضمان مراسم تنصيب آمنة للرئيس المنتخب، يوم الأربعاء المقبل.


• بنس سيشارك في حفل تنصيب بايدن، إلى جانب الرؤساء السابقين أوباما وبوش الابن وكلينتون.

طباعة