إندونيسيا تسجل أعلى زيادة يومية في حالات «كورونا»

الهند تطلق حملة لتطعيم 300 مليون ضد «كوفيد-19»

سيدة تتلقى الجرعة الأولى من لقاح «كورونا» بمستشفى بانغالور في الهند. إي.بي.إيه

بدأت إحدى أكبر حملات التلقيح في العالم لمكافحة «كوفيد-19»، أمس، في الهند، وتشمل تطعيم 300 مليون شخص بحلول يوليو، وفي حين سجلت إندونيسيا أعلى زيادة يومية في حالات «كورونا»، برصد 14224 إصابة جديدة، هدد تأخر تسليم جرعات اللقاح إبطاء المهمة في أوروبا، أكثر مناطق العالم تضرراً من الجائحة.

وتفصيلاً، أطلقت الهند، أمس، ما يتوقع أن يكون أكبر حملة تطعيم ضد فيروس «كورونا» في العالم.

وأصبح موظف صحة بمستشفى حكومي في دلهي أول شخص يتلقى جرعة لقاح «كورونا» في الهند، البالغ تعداد سكانها 1.3 مليار نسمة، بعيد إطلاق رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، حملة تستمر عاماً، بإلقاء كلمة متلفزة.

وتعتزم الهند تطعيم 300 مليون شخص، أي نحو إجمالي تعداد الولايات المتحدة الأميركية، بحلول نهاية يوليو.

قال مودي في كلمته: «تطلق الهند اليوم أكبر برنامج تطعيم ضد (كورونا)، لا توجد دولة أطلقت حملة تطعيم بهذا الحجم في التاريخ».

وأضاف: «هذه اللقاحات ستساعدنا في هزيمة (كوفيد-19) بحسم»، مشيداً بالعاملين في الخطوط الأمامية والعلماء بالهند.

وفي إطار الحملة، سيتم تطعيم نحو 30 مليون موظف صحة ومن العاملين في الخطوط الأمامية، يليهم 270 مليوناً من الأشخاص العاديين، ممن تجاوزوا سن 50 عاماً، أو الأكثر عرضة للخطر.

ومنحت هيئة تنظيم الدواء الهندية إجازة طارئة للقاحين اثنين، هما «كوفيشيلد» الذي طورته جامعة أوكسفورد البريطانية وشركة أسترازينيكا للأدوية، ولقاح «كوفاكسين» من شركة بهارات بيوتك الهندية.

وبأكثر من 10.5 ملايين إصابة، سجلت الهند ثاني أعلى معدل إصابات بـ«كوفيد-19» في العالم بعد الولايات المتحدة الأميركية، وتبلغ حصيلة الوفيات جراء «كورونا» في الهند 151 ألفاً و918.

ومن المقرر أن يحصل نحو 300 ألف من العاملين بقطاع الصحة على التطعيم، في اليوم الأول من حملة التطعيم التي وصفها وزير الصحة الاتحادي، هارش فاردهان، بأنها «من المحتمل أن تكون بداية لنهاية (كوفيد-19)».

وبدأت حملة التطعيم في 3006 مواقع، وأغلبها مراكز رعاية صحية تديرها الحكومة، وتحولت المدارس الحكومية ومكاتب البلدية إلى مراكز تطعيم مؤقتة، فيما يقوم كل موقع بتطعيم 100 شخص، بحسب المسؤولين الحكوميين.

وتعتزم الهند تقديم 20 مليون جرعة لجيرانها، فيما سيتم شحن العبوات الأولى على مدار الأسبوعين المقبلين، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وفي إندونيسيا كشفت بيانات الفريق الحكومي المكلف مكافحة مرض «كوفيد-19»، أمس، عن تسجيل أعلى زيادة يومية في حالات الإصابة بفيروس «كورونا» مع رصد 14224 إصابة جديدة، ما يرتفع إجمالي الإصابات إلى 896642.

ودعت منظمة الصحة العالمية إلى بدء التلقيح بكل الدول «في الأيام الـ100 المقبلة» لمواجهة الوباء، الذي أسفر عن أكثر من مليونَي وفاة في العالم.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال مؤتمر صحافي في جنيف: «أريد أن أرى حملات التلقيح وقد بدأت في كل دولة، في غضون الأيام الـ100 المقبلة». وفي الولايات المتحدة كشف الرئيس المنتخب، جو بايدن، البرنامج الذي ينوي تطبيقه عند دخوله البيت الأبيض لتسريع التلقيح، مع استحداث آلاف مراكز التطعيم في الأحياء، وتعزيز التعاون بين السلطات الفيدرالية والولايات المختلفة، فضلاً عن مزيد من حملات الوقاية.

وأعلنت مختبرات «فايزر»، أول من أمس، أن تسليم اللقاحات خارج الولايات المتحدة سيشهد تباطؤاً في نهاية يناير ومطلع فبراير، وسيشمل هذا التأخر دول الاتحاد الأوروبي، ما أثار قلقاً كبيراً، خصوصاً مع ظهور نسخ متحورة من فيروس كورونا المستجد، تؤدي إلى تفاقم الجائحة.

وقال مصدر في السلطة التنفيذية الفرنسية، إن فرنسا ستضطر إلى «تكييف وتيرة التلقيح»،

وعززت دول عدة في أوروبا القيود لمكافحة الوباء.

وباشرت البرتغال إغلاقاً عاماً جديداً لمدة شهر على الأقل، فيما ستعمد إيطاليا إلى الإجراء نفسه، اعتبارا من الاثنين، في ثلاث مناطق، هي: لومبرديا وصقلية وألتو اديدجي.

أما فرنسا فتوسع، السبت، نطاق حظر التجول ليشمل كل أراضيها. وستفرض المملكة المتحدة إضافة إلى ذلك، اعتباراً من الاثنين، حجراً من 10 أيام على كل الوافدين إليها من الخارج، ووصل إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 33.3 مليون حالة إصابة، أمس، بحسب ما أظهرته بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء. وفي ألمانيا أعلن معهد «روبرت كوخ» لمكافحة الأمراض المعدية أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد، التي تم تسجيلها خلال الساعات الـ24 الماضية، بلغ 18 ألفاً و678 إصابة. وفي السعودية أعلنت وزارة الصحة، أمس، تسجيل خمس حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات في المملكة جراء الإصابة بـ«كورونا» إلى 6318 حالة، وأشارت الوزارة، في بيان، إلى تسجيل 140 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 364 ألفاً و753 حالة.

وأعلنت الكويت، أمس، تسجيل 435 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع إجمالي عدد الحالات المسجلة إلى 157399 حالة، من دون تسجيل أي حالة وفاة.


• بريطانيا: إصابات «كورونا» تصل إلى 3.33 ملايين حالة، والوفيات 87448.

• ألمانيا تسجل أكثر من 18 ألف إصابة جديدة في يوم واحد.

طباعة