مصر.. وفاة صفوت الشريف بعد صراع مع المرض

توفي مساء أمس رئيس مجلس الشورى المصري السابق صفوت الشريف بعد صراع طويل مع المرض.

وأعلنت أسرة الشريف عدم صحة الأنباء التي ترددت عن إصابته بفيروس كورونا، حسب ما
كشفه نجله إيهاب الشريف، قائلا، «إن والده توفي متأثراً بإصابته بسرطان الدم «لوكيميا الدم».

وأوضح إيهاب أن والده كان يعاني من سرطان الدم منذ ست سنوات، وقبل أيام عدة عاودته آلام المرض فتم نقله إلى المستشفى السبت الماضى، لتلقي العلاج والمتابعة المستمرة.

وولد صفوت الشريف بمحافظة الغربية فى 19 ديسمبر 1933، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية، وكان أحد الأعضاء المؤسسين في الحزب الوطنى الديمقراطي عام 1977، وتولى رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات في عهد الرئيس المصري السابق أنور السادات.

ثم تولى منصب وزير الإعلام، ويعد أبرز من تولى الوزارة وأكثرهم بقاء في المنصب، حيث تولى الوزارة في 1 فبراير 1982 واستمر بها حتى 13 يوليو 2004، حينما تم انتخابه رئيساً لمجلس الشورى، وهو المنصب الذي بقى فيه حتى عام 2011.

كما شغل صفوت الشريف منصب الأمين العام للحزب الوطني، خلال الفترة من 2002 وحتى 2011.

وكان آخر ظهور رسمي لصفوت الشريف خلال عزاء الرئيس المصري السابق محمد حسنى مبارك.
 

طباعة