فريق منظمة الصحة يصل ووهان الصينية للتحقيق في منشأ «كورونا»

وصل فريق علماء تقوده منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إلى مدينة ووهان في وسط الصين للتحقيق في منشأ فيروس كورونا المستجد الذي تسبب في جائحة عالمية.

وظهر الفيروس لأول مرة في ووهان أواخر 2019 ثم تفشى في أنحاء العالم.

ووصل الفريق صباحا قادما من سنغافورة، ومن المتوقع أن يخضع لحجر صحي لأسبوعين.

وكان من المقرر وصول الفريق في وقت سابق هذا الشهر، لكن الصين أرجأت الزيارة مما دفع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لتوجيه انتقادات علنية نادرة لبكين.

ولم يتحدث أفراد الفريق إلى الصحافيين.

تأتي زيارة الفريق بينما تواجه الصين زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في شمال شرق البلاد بعدما نجحت على مدى شهور في السيطرة على حالات العدوى المحلية.

وقال متحدث باسم منظمة الصحة إن بيتر بن إمبيرك، كبير خبراء المنظمة في أمراض الحيوانات التي تنتقل لأنواع أخرى والذي قام بزيارة تمهيدية للصين في يوليو، يقود الفريق الذي يضم عشرة خبراء مستقلين.

وقال هونج نجوين، عالم الأحياء الفيتنامي وأحد أعضاء الفريق، لرويترز إنه لا يتوقع أي قيود من الصين على عمل المجموعة، لكنه نبه إلى أن الفريق قد لا يحصل على نتائج واضحة.

وأضاف أنه بعد انتهاء الحجر الصحي سيمضي الفريق أسبوعين يجري خلالهما مقابلات مع عاملين في معاهد أبحاث ومستشفيات وسوق المأكولات البحرية في ووهان الذي يعتقد أنه منشأ الفيروس.

وصرح لرويترز خلال مقابلة أمس الأربعاء خلال توقف الفريق في سنغافورة بأنهم سيظلون في ووهان بشكل أساسي.

وتروج الصين عبر وسائل إعلامها الرسمية أن الفيروس نشأ في الخارج قبل اكتشافه في ووهان، مشيرة إلى وجوده في عبوات أغذية مجمدة مستوردة، فضلا عن أبحاث علمية تزعم أنه كان منتشرا في أوروبا في 2019.

طباعة