زعيم كوريا الشمالية يتعهد بتعزيز "قوة الردع النووية" لبلاده

دعا زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون، إلى تعزيز القدرات النووية لبلاده وذلك في ختام مؤتمر نادر للحزب الحاكم، حسبما ذكر تقرير إعلامي رسمي اليوم الأربعاء.

وتعهد كيم بذلك في جلسة اليوم الأخير للمؤتمر الثامن لحزب العمال الحاكم في بيونغ يانغ، وفقا لوكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية.

وقال كيم: "بينما نعزز قوة ردع الحرب النووية، نحتاج إلى بذل كل ما في وسعنا لبناء أقوى قدرات عسكرية".

وأعلنت كوريا الشمالية أيضا أنها ستعقد جلسة لمجلس الشعب الأعلى في بيونغ يانغ يوم الأحد لمناقشة ما تم طرحه خلال مؤتمر الحزب، بحسب ما نقلته وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

وأضاف كيم في المؤتمر "من خلال تسريع عملية جعل جيشنا أكثر تميزا وقوة، نحن في حاجة لجعله مستعدا للقيام بدوره ضد أي شكل من أشكال التهديدات أو المواقف غير المتوقعة".

وأعلن كيم خلال أخر يوم للمؤتمر أن على كوريا الشمالية التركيز أيضا على تنمية الاقتصاد وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

واعترف كيم في بداية المؤتمر الحزبي أمس الثلاثاء أنه لم يتم الإيفاء بأهداف خطة التنمية الاقتصادية الخمسية التي تم وضعها عام 2016.

طباعة