بايدن يختار الدبلوماسي السابق وليام بيرنز لرئاسة وكالة الاستخبارات المركزية

أعلن الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، أمس، اختيار وليام بيرنز، الدبلوماسي المخضرم، الذي شغل مراكز عدة حول العالم، لتولي إدارة وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أيه).

وقال بايدن إن «بيل (وليام) بيرنز دبلوماسي نموذجي، يتمتع بخبرة عقود على الساحة العالمية (من أجل) إبقاء شعبنا وبلدنا في أمن وسلام»، وفق ما جاء في بيان وزعه مكتبه الإعلامي.

وأضاف الرئيس المنتخب الذي من المقرر أن يتولى منصبه في 20 يناير، «إنه يشاركني اعتقادي الراسخ أن الاستخبارات يجب أن تكون غير مسيسة».

وتقاعد بيرنز من السلك الدبلوماسي عام 2014، بعدما عمل ضمنه طيلة 33 عاماً، لاسيما كسفير لأميركا في روسيا (من 2005 إلى 2008)، قبل أن يترأس مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، وهي مؤسسة بحثية حول العلاقات الدولية.

وأشار البيان إلى أن بيرنز سيكون أول دبلوماسي يترأس الوكالة.

 

طباعة