الديمقراطيون يبدأون حملتهم لعزل ترامب

يبدأ الديمقراطيون في الكونغرس الأميركي، اليوم الاثنين، حملتهم لعزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه في بداية أسبوع ربما ينتهي بتصويت قد يجعل منه الرئيس الأميركي الوحيد في تاريخ الولايات المتحدة الذي يقدم للمحاكمة مرتين بهدف عزله.

وكان آلاف من أنصار ترامب قد اقتحموا الكابيتول مقر مجلسي النواب والشيوخ الأسبوع الماضي في هجوم مروع على قلعة الديمقراطية الأميركية، الأمر الذي أدى إلى تشتيت أعضاء الكونغرس الذين كانوا يشاركون في جلسة المصادقة على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالرئاسة. وتوفي في هذه الأحداث خمسة أشخاص.

ووقعت أحداث العنف بعد أن حث ترامب أنصاره على الزحف إلى الكابيتول في لقاء جماهيري كرر فيه مزاعمه عن عدم شرعية هزيمته المنكرة في الانتخابات.

وتقول نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب وكثير من زملائها الديمقراطيين وعدد قليل من الجمهوريين إنه لا ينبغي ائتمان ترامب على استكمال فترة رئاسته التي تنتهي في 20 يناير الجاري.

وقالت بيلوسي في رسالة إلى زملائها الديمقراطيين في مجلس النواب: "سنتحرك بسرعة لحماية دستورنا وديمقراطيتنا لأن هذا الرئيس يمثل خطرا وشيكا عليهما معا".

وعندما ينعقد مجلس النواب في الساعة 1600 بتوقيت غرينتش اليوم الاثنين، سيطرح نواب مشروع قرار يطالب نائب الرئيس مايك بنس بتفعيل التعديل رقم 25 في الدستور الأميركي والذي لم يسبق تفعيله. ويسمح التعديل لنائب الرئيس ومجلس الوزراء بعزل الرئيس لعدم أهليته للحكم. ومن المتوقع أن يجري تصويت مسجل غدا الثلاثاء.

طباعة