بعد 4 دقائق من إقلاع الطائرة

تحطم «بوينغ 737» إندونيسية تقل 62 راكباً بينهم 10 أطفال

أقارب ركاب الطائرة المنكوبة يترقبون الأخبار في مطار جاكرتا. أ.ف.ب

أرسلت إندونيسيا سفينتين، أمس، إلى الموقع الذي «يرجح» أن تكون طائرة ركاب إندونيسية من طراز «بوينغ 737-500»، تحطمت في البحر، بعد دقائق من إقلاعها، وعلى متنها 62 راكباً بينهم 10 أطفال، وطاقم من 12 فرداً، وفق ما أعلنت السلطات الإندونيسية.

وقال نائب العمليات في وكالة البحث والإنقاذ الوطنية، بامبانغ سوريواغي: «ننشر فرقنا وسفننا في الموقع، الذي يرجح أن تكون الطائرة تحطمت فيه بعد فقدان الاتصال» مع المراقبين الجويين.

وأكد في مؤتمر صحافي أنه «جرى تقدير موقع الطائرة بأنه بين جزيرة لاكي وجزيرة لانكانغ».

وأضاف: «بحسب المعلومات من الموقع، جرى العثور على قطع عدة من الحطام، يشتبه في أنها من الطائرة، وهي على قاربنا بالفعل لمزيد من التحقيقات».

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، جيفرسون إيروين جاوينا، إن الطائرة المنكوبة كانت في حالة جيدة.

وأضاف أيضاً أن الرحلة تأجلت 30 دقيقة قبل الإقلاع، بسبب أمطار غزيرة.

وكانت وزارة النقل الإندونيسية أعلنت، في وقت سابق أمس، أن شركة الخطوط الجوية «سريويغايا»، الممولة من الحكومة الإندونيسية، فقدت الاتصال بطائرة ركاب تقل 62 شخصاً بعد إقلاعها من العاصمة الإندونيسية في رحلة داخلية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة النقل الإندونيسية، أديتا إيراواتي، إن طائرة من طراز «بوينغ 737-500» أقلعت من جاكرتا نحو الساعة 1:56 مساء، وفقدت الاتصال ببرج المراقبة الساعة 2:40 مساء.

كما أضافت في بيان أن «التحقيق مازال جارياً، وهناك تنسيق مع الوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ واللجنة الوطنية لسلامة النقل». من جهته، ذكر رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية، باجوس بوروهيتو، أنه تم إرسال فرق للبحث في المياه إلى الشمال من جاكرتا.

من جانبها، أوضحت شركة الطيران، في بيان، أن الطائرة كانت في رحلة تستغرق 90 دقيقة تقريباً من جاكرتا إلى بونتياناك، عاصمة إقليم كاليمانتان الغربي في جزيرة بورنيو الإندونيسية، وعلى متنها 56 راكباً بينهم 10 أطفال.

وأفادت وسائل إعلام محلية بالعثور على أجزاء حطام شمال جاكرتا، يُعتقد أنها للطائرة، ونشرت بعض المواقع مقاطع مصورة لما قيل إنها لحطام الطائرة.

وقال رئيس مقاطعة ساوزند آيلاند جونايدي، لموقع «كومباس دوت كوم»الإخباري إن صيادين رأوا انفجاراً بالقرب من جزيرة لاكي.

وقال موقع «كومباس» أيضاً إن فريقاً من وزارة النقل وجد قطعاً يبدو أنها أجزاء آدمية.

إلى ذلك، ذكرت خدمة «فلايت رادار 24» لتعقب الطائرات، على «تويتر»، أن الطائرة الإندونيسية نزلت مسافة أكثر من 10 آلاف قدم عن الارتفاع الذي كانت تحلق فيه خلال أقل من دقيقة واحدة، وذلك بعد نحو أربع دقائق فقط من الإقلاع. وأوضحت أن تفاصيل التسجيل الواردة في بيانات التعقب، تفيد بأن الطائرة من طراز «بوينغ 737-500» ودخلت الخدمة قبل 27 عاماً.

طباعة