خلال اجتماع حزبي

زعيم كوريا الشمالية يعترف بارتكاب أخطاء

كيم جونغ أون خلال مؤتمر حزب العمال الحاكم. أ.ف.ب

اعترف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، بارتكاب أخطاء في السياسة الاقتصادية، وذلك في مستهل مؤتمر جديد لحزب العمال الحاكم، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية أمس.

وقال كيم، في مستهل كلمته في بيونغ يانغ، إنه تم التخلف عن تحقيق أهداف الخطة التنموية الخمسية، التي تم وضعها في 2016 «في معظم الجوانب»، حسب وكالة الأنباء المركزية.

ووعد كيم بأن يبحث الحزب عن طريقة جديدة «لتحقيق قفزة جذرية للأمام».

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات دولية، بسبب برنامج أسلحتها النووية.

وبشكل رسمي، فإن المؤتمر الذي كان من المفترض أن يعقد كل خمس سنوات هو أهم هيئة بالحزب. غير أن المؤتمر السابع الذي عقد في مايو 2016، كان الأول منذ 36 عاماً.

وسيراجع المؤتمر عمل اللجنة المركزية للحزب، وسيقدم خطة تنمية جديدة للسنوات الخمس المقبلة.

وتأمل كوريا الجنوبية أن يقدم مؤتمر الحزب «فرصة للإسهام في تحقيق سلام بشبه الجزيرة الكورية، والمضي قدماً في العلاقات بين الكوريتين»، طبقاً لما ذكرته وزارة الوحدة بسيؤول في بيان.

وكوريا الشمالية هي واحدة من الدول القليلة في العالم، التي لم تسجل إصابة واحدة بفيروس كورونا، على الرغم من أن مراقبين دوليين يشككون في المزاعم بأن الفيروس لا ينتشر هناك.


- كيم وعد بأن يبحث الحزب عن طريقة جديدة «لتحقيق قفزة جذرية للأمام».

طباعة