"لا قانون يحكمنا".. مسيحيو اليونان يخالفون قيود كورونا ويقيمون قداس الغطاس

 

أقامت الكنائس اليونانية قداس عيد الغطاس، اليوم الأربعاء، متحدية القيود التي فرضتها الحكومة لاحتواء فيروس كورونا والتي تحظر التجمعات العامة بما فيها الاحتفالات الدينية في أحد أهم أعياد المسيحيين.

ودعا رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، السلطات الكنسية لأن تكون قدوة للناس خلال الجائحة التي قتلت أكثر من خمسة آلاف مصاب في اليونان لكن المصلين حضروا القداس وإن فُرضت قيود على عدد الموجودين بالداخل في وقت واحد.

وقالت واحدة من المصلين، ذكرت إن اسمها ستافرولا وعمرها 38 عاما، بعد حضور القداس في كنيسة على مشارف أثينا "أوامر الدولة شيء والإيمان شيء آخر. لا قانون يحكمنا فيما نفعله".

وقامت الشرطة بدوريات خارج بعض الكنائس لكنها قالت إنها لن تتدخل في القداس وستستخدم إجراءات "بسيطة" لإقناع الناس بعدم التكدس بالداخل.

ويؤكد هذا النهج إحجام حكومة ميتسوتاكيس المحافظة عن اللجوء لمواجهة مع الكنيسة الأرثوذكسية التي تقوم بدور مؤثر في الحياة العامة في اليونان.

وكانت اليونان قد مددت القيود المفروضة لمكافحة جائحة فيروس كورونا يوم الأحد متراجعة فعلياً عن قرار سابق بالسماح بإقامة قداديس عيد الغطاس بحد أقصى للحضور يبلغ 50 مصلياً في الكنائس الكبيرة و25 في الكنائس الصغيرة.

طباعة