لبنان يقرر إغلاق البلاد حتى الأول من فبراير

رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب. أرشيفية

قررت حكومة تصريف الأعمال اللبنانية فرض إغلاق كامل في البلاد من الخميس القادم وحتى أول فبراير للحد من انتشار فيروس كورونا، على أن يكون حظر التجوال من الساعة 6 مساء حتى الساعة 5 صباحاً.

وأعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، بعد اجتماع لجنة وزارية، اليوم، أنه "بات واضحاً أن التحدي الوبائي وصل إلى مكان يشكل خطراً على حياة اللبنانيين في ظل عدم قدرة المستشفيات على تأمين أسرّة".

وأضاف: "كلما تشددنا كان أفضل، وهناك مواكبة من المستشفيات ولكن كنّا نفضّل أن نعطي أياماً للمواطنين ليؤمّنوا حاجاتهم"، موضحاً أنّه "سيتمّ رفع عدد الأسرّة في المستشفيات، وعليها أن تلتزم بالعدد المطلوب، ولنا واجب وطني وأخلاقي".

بدوره، أكد وزير الداخلية، محمد فهمي، أنه "سيتم تقليص نسبة الوافدين عبر مطار بيروت، كما أنه سيُعاد العمل بقرار المفرد والمزدوج للسيارات".

وذكرت صحيفة "النهار" اللبنانية، اليوم، أن "اللجنة الوزارية أرجأت اجتماعها إلى الساعة الرابعة عصراً لأخذ رأي رئيس الجمهورية وقادة الأجهزة ونقابة المستشفيات حول التدابير القصوى الممكنة" قبل أن تصدر قرار الإغلاق بشكل نهائي.

وحسب "النهار"، كانت اللجنة اجتمعت عند العاشرة صباحاً برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، في السرايا الحكومية، لاتخاذ قرارات الاقفال وحظر التجول في مواجهة تفشي وباء كورونا، لكن القرار النهائي أخذ وقتاً طويلاً للمصادقة عليه.

طباعة