إسرائيل تمنع التحرك بالقرب من السياج الحدودي مع لبنان

منعت إسرائيل في تطور لافت التحرك بالقرب من السياج الحدودي مع لبنان.
وحسب مراسل «العربية» في القدس، أعلنت إسرائيل مستوطنة «المطلة» القريبة من الحدود اللبنانية منطقة عسكرية مغلقة.

وتأتي تلك الإجراءات في ظل تصاعد التوتر بين الجانبين منذ سبتمبر الماضي.

فقبل أيام، توقع جنرال في قيادة الجبهة الشمالية للجيش الإسرائيلي أن يشن «حزب الله» اللبناني هجوماً على إسرائيل في المستقبل القريب.

ونقلت صحيفة «إسرائيل اليوم» عن الضابط قوله: إن الحدود الشمالية تقترب من تصعيد قد يستمر معه القتال لأيام عدة، إلا أنه توعد «حزب الله» بأن يرد الجيش الإسرائيلي على الهجوم بشدة غير مسبوقة، خلافاً لحوادث سابقة امتنع فيها الجيش عن إطلاق النار بشكل مباشر.

وفي نوفمبر الماضي، قدم سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، رسالة رسمية إلى مجلس الأمن الدولي طالب فيها باتخاذ إجراءات فورية ضد أنشطة «حزب الله» في جنوب لبنان.

كما كان قائد الفرقة 210 للجيش الإسرائيلي، اللواء رومان غوفمان، أشار قبلها إلى أن الخطر الأكبر على الجيش الإسرائيلي يمثله «حزب الله» اللبناني، وليس سورية في الجولان.

واعتبر أن إيران و«حزب الله» يسعيان إلى بناء جبهة في جنوب سورية ضد إسرائيل، وهو ما يمثل خطراً رئيسا، على حد تعبيره.
 

طباعة