لوكسمبورغ تدافع عن استراتيجية التطعيم في الاتحاد الأوروبي

دافع وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسيلبورن، عن استراتيجية الاتحاد الأوروبي للتطعيم ضد «كورونا».

وقال أسيلبورن في تصريحات لمحطة «برلين-براندنبورغ» الإذاعية الألمانية أمس، إن مفوضية الاتحاد الأوروبي استثمرت الكثير في البحث عن لقاح «كورونا»، مضيفاً أنه يتوجب أيضاً على المفوضية ضمان حق التطعيم لكل فرد في أوروبا.

وأضاف أسيلبورن: «أنا مقتنع بأن المفوضية فعلت الشيء الصحيح، وأن كل دولة لديها لقاح كافٍ متاح. نحن في وقت تتم فيه الموافقة على المزيد والمزيد من اللقاحات، لكني لست قلقاً للغاية من هذا الشأن». وتفاوضت المفوضية الأوروبية على عقود مع ست شركات تطور لقاحات منذ الصيف، وحصلت على حقوق شراء تصل إلى ما يقرب من ملياري جرعة لمواطني الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 450 مليوناً. لكن اللقاح الذي طورته شركة «بيونتك» الألمانية بالتعاون مع «فايزر» الأميركية هو الوحيد الذي حصل حتى الآن على موافقة الاتحاد الأوروبي.

طباعة