كازاخستان تلغي عقوبة الإعدام

ألغت كازاخستان عقوبة الإعدام، بعد وقف تنفيذ هذه الأحكام منذ ما يقرب من 20 عاماً، في الدولة الواقعة بآسيا الوسطى، وفق ما أعلنت الرئاسة اليوم.

وبحسب إشعار نشر على الموقع الإلكتروني الرسمي للرئاسة، وقّع رئيس الدولة، قاسم جومارت توكاييف، المصادقة البرلمانية على «البروتوكول الاختياري الثاني»، الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الهادف إلى إلغاء عقوبة الإعدام.

وهذا النص، الذي صادق عليه البرلمان الكازاخستاني، العام الماضي، يلزم موقعيه بإلغاء عقوبة الإعدام داخل دولهم.

وتم تعليق عمليات الإعدام في كازاخستان منذ عام 2003. ومع ذلك استمرت المحاكم في إصدار أحكام بالإعدام على المتهمين لارتكابهم جرائم استثنائية، بمن في ذلك الأشخاص الذين حكم عليهم بتهم لها صلة بالإرهاب.

وحكم بالإعدام على رجل قتل ثمانية شرطيين، ومدنيين اثنين، خلال مذبحة في ألماتي، أكبر مدن البلاد عام 2016، وستحول العقوبة الآن إلى حكم بالسجن مدى الحياة.

ويبلغ عدد سكان هذه الجمهورية السوفييتية السابقة، والتي تعادل مساحتها أربع مرات مساحة فرنسا، 18 مليون نسمة.

ومن بين الجمهوريات السوفيتية السابقة، مازالت بيلاروسيا البلد الوحيد، الذي يواصل تطبيق عقوبة الإعدام، فيما ألغتها روسيا عملياً دون حظرها صراحة.

طباعة