إصابات «كورونا» العالمية تتجاوز 82.92 مليوناً.. والوفيات مليون و810 آلاف

منظمة الصحة العالمية تجيز الاستخدام الطارئ للقاح «فايزر-بيونتيك»

تطعيم الموظفين الطبيين بلقاح «فايزر - بيونتيك» في المركز الطبي الجامعي في غدانسك ببولندا. إي.بي.إيه

أجازت منظمة الصحة العالمية الاستخدام الطارئ للقاح «كوفيد-19»، الذي أنتجته بشكل مشترك شركتا «فايزر» و«بيونتيك»، وهو أول تصريح من هذا القبيل من منظمة الصحة منذ بداية الجائحة. يأتي ذلك فيما أظهر إحصاء أن أكثر من 82.92 ‬مليون نسمة أصيبوا بفيروس «كورونا» المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و810 آلاف.

وتفصيلاً، قالت المنظمة في بيان، إن القرار يجعل لقاح «فايزر - بيونتيك»، أول لقاح يحصل على تصديق طارئ من منظمة الصحة العالمية، منذ بدء تفشي فيروس «كورونا» قبل أكثر من عام، ما يمهد الطريق للدول في جميع أنحاء العالم للموافقة بسرعة على استيراده وتوزيعه.

وقالت مساعدة مدير عام المنظمة المسؤولة لشؤون الوصول إلى الأدوية والمنتجات الصحية، ماريانغيلا سيماو، في بيان: «هذه خطوة إيجابية للغاية نحو ضمان الوصول العالمي إلى لقاحات (كوفيد-19)».

وتابعت أن «منظمة الصحة العالمية وشركاءنا يعملون ليلاً ونهاراً لتقييم اللقاحات الأخرى التي استوفت معايير السلامة والفعالية».

وشددت سيماو على الحاجة «إلى جهد أكبر للتمكن من توفير كمية كافية من اللقاحات، تلبي حاجات الشعوب ذات الأولوية في كل أنحاء العالم».

وسيسمح الضوء الأخضر الذي أعطته منظمة الصحة العالمية للدول الأعضاء بتسريع عمليات الموافقة التنظيمية الخاصة بها لاستيراد اللقاح وتوزيعه.

وهذه الآلية التي يمكن أن تلجأ إليها المنظمة في حالات الطوارئ الصحية، تتيح للدول التي لا تملك بالضرورة وسائل ذاتية تسمح لها بأن تحدد سريعاً فاعلية أي دواء، أن تحصل على وسائل علاج بسرعة أكبر.

والآلية تتيح أيضاً لـ«اليونيسف»، الوكالة الأممية المكلفة قسماً كبيراً من الجانب اللوجستي لتوزيع اللقاحات المضادة لـ«كوفيد ـ 19» في العالم، وللمنظمة الأميركية للصحة، أن تشتريا اللقاح لتوزيعه على الدول الفقيرة، بحسب البيان.

ووافق عدد من البلدان بالفعل على اللقاح، بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة. ووافق الاتحاد الأوروبي على تفويض مشروط باستخدام اللقاح في 20 ديسمبر، ما يسمح لأعضاء التكتل ببدء حملات تطعيم جماعية.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن لقاح «فايزر- بيونتيك» يلبي المعايير اللازمة للسلامة والفعالية، وإن «فوائد استخدام اللقاح لمواجهة (كوفيد-19) تعوض المخاطر المحتملة».

وأضافت المنظمة أيضاً أنها تدعم خطة الدول لإيصال اللقاح، الذي يجب تخزينه في درجة حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر.

في الأثناء، أظهر إحصاء لـ«رويترز» أن أكثر من 82.92 ‬مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و810 آلاف. وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند، ثم البرازيل، وروسيا، وفرنسا، وإيطاليا، والمملكة المتحدة.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل، والهند، والمكسيك، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، وفرنسا.

وفي البرازيل، وصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس «كورونا» إلى 7.68 ملايين حالة إصابة، أمس، وفقاً لبيانات مجمعة لجامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

ووفقاً للبيانات، بلغ إجمالي عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس 194 ألفاً و949 حالة وفاة. وتعافى 6.85 ملايين شخص من مرض «كوفيد- 19».

ووصل إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة إلى 2.5 مليون حالة إصابة أمس، حسبما أظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز، ووكالة بلومبرغ للأنباء.

ووفقاً للبيانات، بلغ إجمالي عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في بريطانيا 73 ألفاً و622 حالة.

وأشارت البيانات إلى تعافي 5479 شخصاً من مرض «كوفيد-19» الذي يسببه فيروس كورونا.

وسجلت روسيا 27039 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الساعات الـ24 الماضية، بينها 5907 حالات في موسكو، فيما يرفع الإجمالي على مستوى البلاد إلى ثلاثة ملايين و186336.

وقالت السلطات، أمس، إن 536 شخصاً توفوا جراء الفيروس، ما يزيد إجمالي الوفيات إلى 57555.


الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد إصابات ووفيات فيروس «كورونا».

روسيا تسجل 27039 إصابة جديدة بـ«كورونا» و536 حالة وفاة.

طباعة