"عن عمد".. موظف صحي أميركي يتلف 500 جرعة من لقاح كورونا

كشفت تحقيقات تجريها الشرطة والسلطات الفيدرالية في الولايات المتحدة في حادثة إفساد 500 جرعة من لقاح موديرنا  ضد فيروس كورونا "عمداً" في مركز صحي.

وبحسب الصحيفة، فإن مركزاً صحياً في ولاية ويسكونسن قال إن موظفًا اعترف بتعمد إفساد 500 جرعة من لقاح فيروس كورونا.

وتعتقد الشرطة أن التكلفة الإجمالية للقاح الفاسد تتراوح ما بين 8-11 ألف دولار.

وأفاد مركز أورورا الطبي، في جرافتون، بأن الجرعات قد أفسدت يوم السبت الماضي، قائلاً إن أحد الموظفين تركها بطريق الخطأ خارج الثلاجة طوال الليل. لكنها قالت يوم الأربعاء إن الجرعات أفسدت عمدا على ما يبدو.

وقالت الشرطة في جرافتون، على بعد حوالي 20 ميلا (32 كيلومترا) شمال ميلووكي، إن الإدارة ومكتب التحقيقات الفيدرالي وإدارة الغذاء والدواء يحققون في القضية.

وقالت الشرطة إنها تلقت إخطارا بالتلاعب المزعوم يوم الأربعاء، لكن لن يتم الكشف عن أي معلومات أخرى على الفور. ورفضوا الإفصاح عما إذا كان قد تم القبض على أي شخص.

وفي بيان صدر في وقت متأخر الأربعاء الماضي، قال أورورا إن الموظف المعني "اعترف بأنه تعمد إزالة اللقاح من الثلاجة". وقالت أورورا إنها فصلت الشخص المعني وأحالت الأمر إلى السلطات. ولم يذكر البيان شيئا عن دافع محتمل لهذا الفعل.

ويؤكد البيان أن التطعيم هو طريقنا للخروج من الوباء. واضاف "نشعر بخيبة أمل كبيرة لأن تصرفات هذا الفرد ستؤدي إلى تأخير أكثر من 500 شخص في تلقي لقاحهم".

 

طباعة