إندونيسيا تحظر دخول جميع الأجانب بداية من يناير

قالت وزيرة الخارجية الإندونيسية، ريتنو مارسودي، أمس، إن إندونيسيا ستحظر دخول جميع الأجانب إلى أراضيها، لمنع تفشي السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي تم رصدها في بريطانيا.

وأوضحت الوزيرة خلال مؤتمر صحافي أن الحظر سيسري من الأول إلى الـ14 من يناير المقبل، لافتة إلى أنه سيسمح فقط للمواطنين الإندويسيين بدخول البلاد، في حين سيتم استثناء المسؤولين الأجانب الذين يتمتعون بصفة وزارية على الأقل من الحظر، وسيسمح لهم بدخول البلاد مع اتباع البروتوكول الصحي.

وتابعت أنه يمكن للأجانب دخول إندونيسيا حتى اليوم الآخر في ديسمبر الجاري، ولكن يجب أن تكون معهم شهادة تثبت سلبية إصابتهم بفيروس كورونا، تعود نتائجها إلى يومين قبل وصولهم.

وتابعت: «لدى الوصول إلى إندونيسيا، سيطلب منهم إظهار نتيجة اختبار فيروس كورونا، إذا جاءت النتيجة سلبية، سيخضعون لحجر صحي إجباري لمدة خمسة أيام بعد الوصول».

وأشار إلى أن الأجانب سيخضعون لاختبار آخر في نهاية فترة الحجر الصحي، وسيسمح لهم بالاستمرار بخططهم في حال جاءت النتيجة سلبية. وسينطبق الإجراء نفسه على المواطنين الإندونيسيين لدى وصولهم البلاد.

وجاء هذا الإعلان بعدما سجلت إندونيسيا 5854 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليبلغ إجمالي حالات الإصابة بالفيروس 719 ألفاً و291 حالة، كما سجلت 215 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة 21 ألفاً و452 حالة.

 

طباعة