الرئيس الروسي سيتلقى لقاح «سبوتنيك في»

الكرملين: بوتين قرر تلقّي التطعيم ضد «كورونا»

بوتين: اللقاح الروسي فعال وآمن. إي.بي.إيه

قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أمس، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرر تلقي لقاح «سبوتنيك في» للوقاية من فيروس كورونا المستجد. وأضاف بيسكوف، حسبما ورد بالموقع الإلكتروني لقناة روسيا 1 التلفزيونية الرسمية: «الرئيس بوتين قال إنه سيتلقى التطعيم، اتخذ هذا القرار وينتظر إتمام جميع الإجراءات الشكلية».

ودشنت روسيا برنامجاً لتطعيم من يرغب بلقاح «سبوتنيك في» محلي الصنع في ديسمبر الجاري، بدءاً بالأشخاص الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالفيروس.

وقال رئيس بلدية موسكو، سيرغي سوبيانين، على موقعه الإلكتروني، أمس، إن بمقدور من تزيد أعمارهم على 60 عاماً التقدم بطلب لتلقي التطعيم اعتباراً من اليوم. وجاء هذا بعدما أعلنت وزارة الصحة حصول اللقاح على موافقة ليستخدمه كبار السن بعد تجربة منفصلة.

وكان بوتين، الذي يبلغ من العمر 68 عاماً، قال في وقت سابق إن اللقاح الروسي فعال وآمن، وإنه لا يرى سبباً يدفعه لعدم تلقيه، مضيفاً أنه ينتظر أن يصبح متوافراً.

ويمارس بوتين عمله عن بُعد بشكل أساسي منذ بدء انتشار فيروس كورونا في روسيا، حيث يعقد الاجتماعات عبر روابط فيديو وتنقلاته محدودة. وقال في أغسطس الماضي إن ابنته شاركت في التجربة السريرية للقاح.

وأعلنت السلطات الصحية الروسية، أمس، تسجيل 552 حالة وفاة و28.284 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، وقالت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا إن إجمالي الوفيات ارتفع إلى 54.778 ألف حالة، كما ارتفع إجمالي الإصابات المؤكدة بكورونا في البلاد إلى ثلاثة ملايين و50.248 ألف إصابة. فيما تعافى 24.390 ألفاً من المصابين، ما رفع إجمالي المتعافين إلى مليونين و450.829 ألف شخص.

ووفقاً للبيانات التي تجمعها جامعة جونز هوبكنز، فإن روسيا تأتي في المرتبة الرابعة عالمياً من حيث عدد الإصابات بـ«كورونا»، بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل.

طباعة