خلال الاحتفال بالذكرى الـ 69 للاستقلال

حفتر يتعهد بإخراج الجيش التركي بالقوة من ليبيا ما لم يرحل سلماً

حفتر يلقي التحية خلال احتفالات الاستقلال. رويترز

تعهد قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، أول من أمس، بإخراج الجيش التركي من ليبيا بالقوة إذا لم يرحل منها سلماً.

جاء ذلك في كلمة ألقاها حفتر خلال الاحتفال بالذكرى الـ69 لاستقلال ليبيا.

وقال حفتر إنه «لا قيمة للاستقلال ما دام الجيش التركي يحتل مناطق من بلادنا»، داعياً إياه إلى «الرحيل والجلاء سلماً أو حرباً، ما دامت تركيا ترفض إحلال السلام»، بحسب موقع «بوابة الوسط» الإخباري الليبي.

وأضاف المشير حفتر في كلمته، موجهاً حديثه إلى تركيا: «انتهى عهد أوهامكم الاستعمارية، وعليكم اختيار الرحيل أو الحرب»، مشيراً إلى أن «تركيا ومرتزقتها مستمرون في التحشيد للحرب، الحرب التي إذا أطلقت أول رصاصة فيها فليستعدوا للموت المحقق».

واعتبر المشير حفتر أيضاً أنه «لا قيمة للاستقلال، ولا معنى للحرية، ولا أمن ولا سلام، وأقدام الجيش التركي تدنس أرضنا الطاهرة»، كما أكد أنه «لا خيار أمام العدو المحتل إلا أن يغادر سلماً وطوعاً، أو بقوة السلاح والإرادة القوية».

كما شدد حفتر على أنه «لا سلام في ظل المستعمر، ومع وجوده على أرضنا سنحمل السلاح لنصنع السلام بأيدينا وبإرادتنا الحرة»، موضحاً أن «تركيا مستمرة في التحشيد بالقرب من خطوط التماس، وتصر على الحرب لتحقيق أطماعها في ثرواتنا».


حفتر شدّد على أنه «لا سلام في ظل المستعمر».

طباعة