الرئاسة الفرنسية: حالة ماكرون في تحسّن بعد إصابته بـ «كورونا»

قال مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس، إن بوادر تحسن تظهر على الرئيس الذي أثبتت الفحوص الأسبوع الماضي إصابته بفيروس كورونا المستجد. ويعزل ماكرون نفسه في قصر فرساي، وأذاعت قناة «بي.إف.إم» التلفزيونية لقطات مباشرة له وهو يرأس اجتماعاً وزارياً عبر الإنترنت. وقال ماكرون إنه يمارس عمله بوتيرة أبطأ في مرحلة التعافي، لكنه سيظل يتعامل مع القضايا ذات الأولوية القصوى، مثل التصدي لـ«كورونا»، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

طباعة