أبرزها "فيسبوك" و"يوتيوب".. روسيا تفسح المجال أمام حجب مواقع التواصل الاجتماعي

خطا المشرعون الروس، اليوم، خطوة إضافية للسماح للمنظمين بحجب منصات الإنترنت مثل فيسبوك ويوتيوب إذا اعتُبر أنها أخضعت للرقابة محتوى ينتجه الروس.

وقال مجلس النواب الروسي الذي أقر مشروع قانون في قراءة ثالثة في بيان إعلامي إن السلطات يمكنها استهداف المنصات إذا ثبت أنها تحد من المعلومات على أساس الجنسية واللغة.

وأضاف مجلس الدوما أنه يمكن أيضًا معاقبة مواقع الإنترنت "في حالة التمييز ضد محتوى وسائل الإعلام الروسية".

وفي مذكرة تفسيرية مرفقة بمشروع القانون، كتب معدوه أن السلطات تلقت شكاوى هذا العام من وسائل الإعلام الروسية بأن حساباتها خضعت للرقابة من قبل "منصات الإنترنت الأجنبية تويتر وفيسبوك ويوتيوب".

في وقت سابق من هذا العام، بدأ عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة بإضافة ملصق لتمييز وسائل الإعلام التابعة للدولة.

ويحتاج التشريع الآن إلى الحصول على موافقة مجلس الاتحاد الروسي قبل أن يوقع الرئيس فلاديمير بوتين القانون، وهي خطوات تعتبر شكلية.

كثف الكرملين في السنوات الأخيرة جهوده للسيطرة على الجزء الروسي من الإنترنت بذريعة مكافحة التطرف على الشبكة.

 

 

طباعة