أول شحنة لقاحات مضادة لـ"كورونا" تغادر إلى أوروبا

غادرت أول شحنة من لقاح "فايزر-بيونتك" مخصصة للاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، مصنع بورس في بلجيكا، بعد الضوء الأخضر الذي أعطته السلطات الأوروبية للقاح.

وانطلقت ثلاث شاحنات مبردة من مصنع "فايزر" لإنتاج الأدوية في شمال شرق بلجيكا بين الساعة التاسعة والعاشرة صباح اليوم.

والعملية التي استعانت بالوسائل اللوجستية لشركة "اتش اسيرز" البلجيكية للشحن تمت وسط تدابير أمنية مشددة، وواكبت سيارتان تابعتان لقوات الأمن كل شاحنة بعد تحميل حمولتها. ولم يسمح لوسائل الإعلام بالاقتراب من الموقع.

ورفضت فايزر الرد على أسئلة "فرانس برس" حول فئات المجتمع في الاتحاد الأوروبي التي أرسلت إليها اللقاحات، الأربعاء، وحملت إحدى الشاحنات لوحة تسجيل بولندية.

وكانت المفوضية الأوروبية، أعلنت أول من أمس، إجازة توزيع لقاح "فايزر-بيونتك" في الاتحاد الأوروبي بعد ساعات على تلقي الضوء الأخضر من الوكالة الأوروبية للأدوية.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن سابقاً أن أولى عمليات التلقيح ستبدأ بين 27 و29 من ديسمبر الجاري في مجمل الدول الأعضاء. وستتكثف عملية التوزيع في يناير المقبل، وتستمر طوال 2021 وفقا لعدد سكان الدول.

طباعة