1063 إصابة بـ «كورونا» في سوق بتايلاند

تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، أمس، الـ1000 في ماهاشاي، أكبر سوق للمأكولات البحرية في تايلاند، ما يدفع السلطات إلى التفكير في فرض تدابير أوسع لاحتواء تفشي المرض المفاجئ.

وكانت البلاد في حالة ترقب منذ عطلة نهاية الأسبوع، بعدما كشف فحص الخميس إصابة بائع روبيان، يبلغ من العمر 67 عاماً، في سوق ماهاشاي في مقاطعة ساموت ساخون، جنوب غرب بانكوك.

وفي وقت مبكر أمس، أكدت السلطات إصابة 1063 شخصاً من أصل 6156 خضعوا لفحص «كوفيد-»19، ما أثار قلقاً كبيراً في بلد لم يتجاوز عدد الإصابات فيه 4300 فقط منذ بداية 2020.

وقال حاكم ساموت ساخون فيراساك فيجيتسانغسري، إن نسبة الإصابات في السوق تبلغ نحو 27.91%، بزيادة 40% على الأيام السابقة، لكنه أكد للصحافيين «نرى ضوءاً في نهاية النفق».

ومعظم المصابين بورميون، قدموا إلى تايلاند للعمل في صناعة المأكولات البحرية المزدهرة. وأمرت السلطات العمال البورميين بالبقاء في منازلهم الواقعة حول السوق.

وأمر رئيس الوزراء التايلاندي، برايوت شان أو شا، أمس، بمعاقبة الذين يشجعون على قدوم عمال مهاجرين إلى البلاد، معتبراً أن هؤلاء مسؤولون أولاً عن الزيادة الجديدة في عدد الإصابات. وقال في كلمة بثها التلفزيون «تجب محاكمتهم من دون أي تساهل».

طباعة