«الكرملين» ينفي رسمياً تورط روسيا في هجمات سيبرانية تعرضت لها أميركا

نفى المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رسمياً، أمس، تورط الدولة الروسية في الهجمات السيبرانية الأخيرة التي تعرضت لها الإدارة الأميركية.

ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف القول: «لم تتورط روسيا في مثل هذه الهجمات، وتحديداً هذه. نقولها بصورة رسمية وقاطعة».

وأضاف: «أي اتهامات بتورط روسيا لا أساس لها على الإطلاق، إنها على الأرجح استمرار للرهاب الأعمى من روسيا، الذي يتم التلويح به عند وقوع أي حادثة».

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اتهم بصورة مباشرة روسيا، الأسبوع الماضي، بالمسؤولية عن هذه الهجمات. وقال: «يمكننا القول بوضوح إن الروس هم من تورطوا في هذا النشاط».

وكانت وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية الأميركية قد أعلنت، أخيراً أن إدارات حكومية ومؤسسات بنية تحتية حيوية أميركية تعرضت للاختراق منذ مارس على الأقل.

طباعة