طالب حكومته بالتحرك لكي تفقد العقوبات فعاليتها

روحاني واثق بعودة واشنطن إلى التزاماتها بموجب الاتفاق النووي

تصريحات روحاني جاءت خلال كلمة متلفزة. أرشيفية

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، عن ثقته بأن الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة جو بايدن، ستعود إلى التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب، عام 2018. وجدد الرئيس الإيراني في كلمة متلفزة خلال تدشين مشروعات اقتصادية، التأكيد أن حكومته لن تتأخر حيال أي فرصة لرفع العقوبات الاقتصادية القاسية التي فرضتها عليها واشنطن اعتباراً من عام 2018، بعد قرار ترامب الانسحاب بشكل أحادي من الاتفاق النووي.

وقال روحاني «لا يساورني الشك بأن صمود الشعب الإيراني خلال الأعوام الثلاثة هذه، سيرغم الإدارة الأميركية المقبلة على الرضوخ أمام الشعب (في إيران)، والعودة إلى التزاماتها، وسيتم كسر العقوبات».

وأتت تصريحات روحاني، أمس، غداة تأكيد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، ضرورة عدم التأخر «حتى ساعة واحدة» في حال توافرت إمكانية لرفع العقوبات، مشدداً في الوقت عينه على ضرورة بذل جهود محلية بهدف «إجهاض» مفاعيل العقوبات.

ورأى روحاني أن على حكومته «التحرك لكي تفقد العقوبات فعاليتها، كما أعلن خامنئي»، مضيفاً «لا يجب التأخر ساعة واحدة في رفع العقوبات. على الحكومة أن تقوم بكل ما هو ممكن لكسر العقوبات».

وتابع الرئيس الإيراني «هذا توجيه مهم جداً شدد عليه القائد. الحكومة ستبذل كل جهودها من أجل تحقيق ذلك».


حكومة روحاني لن تتأخر حيال أي فرصة لرفع العقوبات.

طباعة