سلطنة عمان والأردن ترخصان الاستخدام الطارئ للقاح «فايزر-بيونتك»

السعودية تفتح باب التسجيل للحصول على لقاح «كورونا»

طبيبة تساعد زميلتها على ارتداء الملابس الواقية بمستشفى في مكة. أ.ف.ب

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، بدء التسجيل للحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لجميع المواطنين والمقيمين، فيما أصدرت وزارة الصحة في سلطنة عمان، ترخيصاً لاستيراد لقاح «فايزر-بيونتك» للاستخدام الطارئ، وأجاز الأردن الاستخدام الطارئ للقاح «فايزر-بيونتك» المضاد للفيروس.

وأشارت وزارة الصحة السعودية إلى مأمونية وفاعلية اللقاح نظراً لاجتيازه مراحل اختبار اللقاح بفاعلية، وحدوث استجابة مناعية قوية وأجسام مضادة مستمرة، مؤكدة مجانية الحصول على اللقاح لجميع المواطنين والمقيمين، وأوضحت أن التطعيم سيكون على ثلاث مراحل وكل مرحلة لها فئات مستهدفة.

وأضافت أن المرحلة الأولى تستهدف المواطنين والمقيمين ممن هم فوق 65 عاماً، وأصحاب المهن الأكثر عرضة للعدوى، والأشخاص الذين لديهم سمنة مفرطة وتتجاوز كتلة الجسم لديهم 40، ومن لديهم نقص في المناعة مثل زراعة الأعضاء أو يتناولون أدوية مثبطة للمناعة، ومن لديهم مرضان اثنان أو أكثر من الأمراض المزمنة التالية: «الربو، السكري، أمراض الكلى المزمنة، أمراض القلب المزمنة بما فيها أمراض الشرايين التاجية، مرض الانسداد الرئوي المزمن، ومن لديهم تاريخ جلطة دماغية سابقة».

وتابعت أن الفئة المستهدفة في المرحلة الثانية هم المواطنون والمقيمون ممن تجاوزوا 50 عاماً، وبقية الممارسين الصحيين، ومن لديهم أحد الأمراض المزمنة التالية: «الربو، السكري، أمراض الكلى المزمنة، أمراض القلب المزمنة بما فيها أمراض الشرايين التاجية، مرض الانسداد الرئوي المزمن، السرطان النشط»، ومن لديهم سمنة وكتلة الجسم لديهم ما بين 30-40، فيما تستهدف الفئة في المرحلة الثالثة جميع المواطنين والمقيمين الراغبين في أخذ اللقاح.

ولفتت الوزارة إلى أن هذه الخطوة تأتي استكمالاً للجهود المباركة والخطوات الاستباقية التي قامت بها المملكة منذ بداية جائحة كورونا، وكان لها دور واضح في التصدي لهذه الجائحة والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، كما أن المملكة أعلنت سابقاً أنها ستكون من أوائل الدول التي ستحصل على اللقاحات المستوفية معايير الفاعلية والأمان بشكل مباشر من الشركات العالمية الرائدة في صناعة اللقاحات وعن طريق منشأة كوفاكس الدولية.

وفي سلطنة عمان، أصدرت وزارة الصحة، أمس، ترخيصاً لاستيراد لقاح «فايزر-بيونتك» للاستخدام الطارئ للوقاية من الفيروس للفئة العمرية من 16 عاماً فما فوق، وذلك بعد أن قامت المديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية بتقييم دراسات الفاعلية والسلامة والتوصل إلى نتيجة بأن الفوائد المعروفة والمحتملة للقاح تفوق مخاطره المتوقعة، وبعد اعتماده من قِبل السلطات الصحية في المملكة المتحدة وكندا وإدارة الغذاء والدواء الأميركية.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم إعطاء اللقاح على جرعتين بينهما فاصل ثلاثة أسابيع، لافتة إلى أن الدراسات المقدمة تضمنت بيانات السلامة المُتاحة في الدراسات السريرية التي أُجريت على نحو 38 ألف مشارك تمت متابعتهم ورصد الآثار الجانبية للقاح لمدة شهرين بعد تلقي الجرعة الثانية.

إلى ذلك، منحت المؤسسة العامة للغذاء والدواء في الأردن إجازة طارئة لاستعمال لقاح «فايزر-بيونتك» لمكافحة انتشار وباء «كوفيد-19»، وأعلن مدير عام المؤسسة نزار مهيدات أنه يجري حالياً دراسة إجازة استخدام لقاحين آخرين لشركتين تختصان باللقاحات.

وكانت وزارة الصحة الأردنية أعلنت مطلع الشهر الجاري أنها وقعت اتفاقاً مع «فايزر-بيونتك» للتزود باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، ومع «كوفاكس» وهي آلية وضعتها منظمة الصحة العالمية تهدف إلى تسهيل وصول الدول إلى لقاح ضد الفيروس. وأشارت كذلك إلى اتصالات مع «استرازينيكا» و«جونسون آند جونسون».

وتوقعت السلطات الصحية وصول جرعات لقاح «فايزر» إلى الأردن بحلول شهر فبراير المقبل.

وسجل الأردن حتى الآن 262 ألفاً و477 إصابة مؤكدة بالفيروس و3407 وفيات.

وفي حين لايزال الاتحاد الأوروبي يجري عملية تقييم للقاح «فايزر-بيونتك»، باشرت دول عدة في مقدمها بريطانيا والولايات المتحدة وكندا وسنغافورة والبحرين تطعيم مواطنيها.

وأعلن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك أن بلاده حصلت على 8.4 ملايين جرعة لقاح مضاد لوباء «كوفيد-19»، ستخصص لتحصين القطاعات الأكثر تعرضاً للمرض ولاسيما القطاع الطبي.

وقال حمدوك خلال مؤتمر صحافي في الخرطوم: «حصلنا على 8.4 ملايين وحدة تحصين ضد كوفيد-19 للقطاعات الأكثر تعرضاً، ولاسيما القطاع الطبي، ونسعى للحصول على وحدات لتطعيم كل السودانيين».

وأحصى السودان الذي يزيد عدد سكانه على 40 مليون نسمة، إصابة 21591 شخصاً بفيروس كورونا المستجد، توفي منهم 1335 شخصاً، بينما تماثل 12452 للشفاء.

في سياق متصل، أعلنت الهيئة الأوروبية للرقابة على الأدوية في أمستردام، أمس، أنها ستطرح تقريرها بشأن التصريح بلقاح كورونا من إنتاج شركتي «فايزر- بيونتك»، الاثنين المقبل، أي قبل ثمانية أيام من الموعد الذي كان مقرراً سلفاً.

وباتت موافقة الهيئة على اللقاح مؤكدة، وبعد ذلك يجب أن تعطي المفوضية الأوروبية موافقتها رسمياً على اللقاح، وهو إجراء شكلي ويمكن أن يتم في غضون يوم واحد ليصبح الطريق بذلك ممهداً أمام تناول تطعيمات جماعية مضادة لكورونا في جميع دول الاتحاد الأوروبي.

وأكدت الهيئة أنه لن يكون هناك أي تنازلات في معايير السلامة، لافتاً إلى أن الموافقة على الطرح في السوق تضمن أن لقاحات «كوفيد-19» تستوفي المعايير المرتفعة نفسها للاتحاد الأوروبي المطبقة على جميع اللقاحات والأدوية.


• الهيئة الأوروبية للأدوية تصدر تقريرها بشأن لقاح «فايزر-بيونتك» الأسبوع المقبل.

• 8.4 ملايين جرعة لقاح مضاد لـ«كورونا» تسلمها السودان.

طباعة