تقدم في محادثات «بريكست» بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي

رئيسة المفوضية الأوروبية: «المنافسة أكبر عقبة أمام اتفاق التجارة مع بريطانيا». أ.ف.ب

قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، ميشال بارنييه، أمس، إن هناك بعض التقدم في المحادثات مع لندن، حول العلاقة التجارية المستقبلية بين الطرفين في مرحلة ما بعد «بريكست»، لكنه أشار إلى أن الخلافات لاتزال قائمة، خصوصاً حول ملف الصيد.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، أعلنا، أول من أمس، استمرار المفاوضات دون تحديد مهلة جديدة، من أجل التوصل لاتفاق تجاري قبل خروج بريطانيا بشكل نهائي من الاتحاد الأوروبي، في الأول يناير المقبل.

وتحدث كبير المفاوضين الأوروبيين، خلال حديثه مع سفراء في بروكسل، عن تقدم رغم استمرار الخلافات، وقال: «هناك بعض التقدم، خصوصاً في شروط المنافسة العادلة، لكن الخلافات لاتزال قائمة، لاسيما بشأن موضوع الصيد، المسألة المهمة جداً بالنسبة لبعض الدول الأعضاء».

واعتبر بارنييه أنه من مسؤولية الاتحاد الأوروبي إعطاء المحادثات الهادفة للتوصل إلى اتفاق تجاري مع بريطانيا، في مرحلة ما بعد «بريكست»، كل فرص النجاح.

وأضاف: «الأيام المقبلة مهمة، إذا أردنا التوصل إلى اتفاق تجاري».

ولاتزال الخلافات كبيرة بين البريطانيين، الذين يريدون حرية مطلقة على الصعيد التجاري، والأوروبيين الحريصين على حماية سوقهم الموحدة الشاسعة.

وذكرت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، أن المنافسة أكبر عقبة أمام اتفاق التجارة مع بريطانيا، محذرة لندن من أنه سيتحتم عليها الالتزام بقواعد الاتحاد الأوروبي، أو قبول كلفة الرسوم الجمركية.

طباعة