الإمارات وبريطانيا تؤكدان التزامهما المستمر بتعزيز الحوار الاستراتيجي

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، التزامهما المستمر بتطوير شراكتهما، وتعزيز الحوار الاستراتيجي بين البلدين.

واتفق الجانبان، في البيان المشترك الذي صدر بعد اجتماع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، على زيادة التعاون في مجالات التجارة والاستثمار، والبحث والتطوير وتغير المناخ، وتعزيز كلا الاقتصادين.

وجاء في نص البيان: «التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في لندن»، أول من أمس.

وأضاف البيان: «ناقش الجانبان متانة العلاقات الثنائية بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، والصداقة طويلة الأمد، والتاريخ المشترك بين البلدين والشعبين، مؤكدين التزامهما المستمر بتطوير شراكة بريطانية - إماراتية من أجل المستقبل و(حوار استراتيجي) مكثف بين البلدين».

ووفقاً للبيان، اتفق الجانبان على زيادة التعاون في مجالات التجارة والاستثمار، والبحث والتطوير، وتغير المناخ، وتعزيز كلا الاقتصادين، بما في ذلك التعاون عبر المجالات ذات الأولوية، مثل علوم الحياة، والرعاية الصحية، وتقنيات المستقبل والابتكار الرقمي، والطاقة المتجددة، والفضاء، والبنية التحتية، والتعليم، والسياحة، والأمن الغذائي، والخدمات المالية والمهنية.

وسلّط الجانبان الضوء على أهمية التعاون في مكافحة جائحة «كوفيد-19»، وأعربا عن التزامهما بتعزيز المؤسسات المتعددة الأطراف والنظام الدولي القائم على القوانين من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والازدهار.

وأشارا إلى الأثر التاريخي لـ«اتفاقية إبراهيم» الموقّعة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل، مؤكدين أهمية إيجاد حلول سلمية للصراعات الجارية في المنطقة، كما اتفق الجانبان خلال الاجتماع على أهمية القيم المشتركة، بما في ذلك التسامح والتعايش السلمي واحترام جميع الثقافات والأديان.

واستعرضا احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني الـ50، ومعرض «إكسبو 2020 دبي»، واتفقا على الاجتماع مرة أخرى العام المقبل لمواصلة تطوير الشراكة البريطانية - الإماراتية من أجل المستقبل.

طباعة