الرئيس الأميركي وقّع إعلاناً يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية

اتفاق بين المغرب وإسرائيل على إقامة علاقات دبلوماسية

ترامب توصل للاتفاق في مكالمة هاتفية مع محمد السادس. أرشيفية

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أمس، أن المملكة المغربية وإسرائيل اتفقتا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بوساطة أميركية.

وقال ترامب في تغريدة على حسابه الرسمي في «تويتر»: «يوم تاريخي آخر.. اتفق صديقانا العظيمان إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة». وأضاف «لقد وقعت (أمس) إعلاناً يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء. إن اقتراح المغرب الجاد والواقعي للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام الدائم والازدهار». وقال مسؤول أميركي كبير إن ترامب توصل للاتفاق في مكالمة هاتفية، أمس، مع العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وقال المستشار البارز في البيت الأبيض، جاريد كوشنر، لوكالة «رويترز»: «سيقوم الطرفان بإعادة فتح مكاتب الاتصال في الرباط وتل أبيب على الفور، وبنية فتح سفارتين. سيعزز الطرفان التعاون الاقتصادي بين الشركات الإسرائيلية والمغربية».

وأضاف: «حققت الإدارة الأميركية (أمس) خطوة تاريخية أخرى. الرئيس ترامب أبرم اتفاق سلام بين المغرب وإسرائيل في رابع اتفاق من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية في غضون أربعة أشهر».

من جانبه، قال الملك محمد السادس، أثناء مكالمة هاتفية مع ترامب: «استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية في أقرب الآجال» مع إسرائيل، وفق ما جاء في بيان صادر عن الديوان الملكي. وأعرب العاهل المغربي عن شكره لترامب على اعترافه بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، معتبراً أنه «موقف تاريخي»، و«دعم صريح ومطلق». وفي كلمة متلفزة، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالاتفاق، ووصفه بأنه «تاريخي»، مشيراً إلى تسيير «رحلات مباشرة» قريباً بين البلدين، و«شكر» العاهل المغربي على «العلاقة الحارة» بين البلدين.


- سيقوم الطرفان بإعادة فتح مكاتب الاتصال في الرباط وتل أبيب على الفور.

طباعة