بافاريا تعلن حالة الكوارث بسبب ارتفاع إصابات «كورونا»

أعلنت ولاية بافاريا الألمانية تطبيق حالة الكوارث، وإلغاء تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي، اعتباراً من بعد غد، بسبب استمرار الارتفاع الكبير في الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجاء ذلك بناء على قرار اتخذه مجلس الوزراء البافاري برئاسة ماركوس زودر، أمس، ومن المنتظر أن يصوت برلمان الولاية الواقعة جنوبي ألمانيا على هذا القرار غداً.

وعلى غرار ما فعلت ولاية بادن-فورتمبورج المجاورة، قررت بافاريا فرض حظر تجول ليلي في كل المدن والدوائر التي يزيد فيها معدل الإصابات الجديدة على 200 حالة لكل 100 ألف نسمة في سبعة أيام.

 

طباعة