باكستان: وفاة 6 مصابين بـ"كورونا" في "حادث مؤسف"

تُوفي ستة مصابين بفيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19) في مستشفى في بيشاور في شمال غرب باكستان، بعدما تُركوا من دون إمداد كاف بالأكسيجين، وفق ما أعلنت الأحد السلطات التي ندّدت بـ"إهمال جنائي".

وصرّح وزير الصحة في الولاية نيمور سليم جهاجرة في مؤتمر صحافي بأن "الحادث المؤسف وقع بسبب نقص الأكسجين في النظام المركزي في المستشفى".

وأضاف: "سنجري تحقيقاً معمقاً" مشيراً إلى أن "المسؤولين عن هذا الإهمال الجنائي يجب أن يمثلوا أمام القضاء".

وأوضح المتحدث باسم المستشفى، فرهد خان، لوكالة فرانس برس أن نقص الأكسيجين أثّر على حوالى مئتي شخص "من بينهم 96 يعانون كوفيد-19".

واتّهم الشركة التي تزوّد المستشفى بالأكسجين، بأنها غير قادرة على "الاستجابة للطلب المتزايد".

وتتحدث الحصيلة الرسمية الأخيرة عن أكثر من 400 ألف مصاب بالفيروس في باكستان توفي أكثر من ثمانية آلاف منهم.

ويعتبر خبراء أن الأعداد في الواقع أكبر من الحصيلة المعلنة، إذ أن عدد الفحوص التي يتمّ إجراؤها محدود جداً والإحصاءات ضعيفة في بلد يعدّ نحو 220 مليون نسمة.

طباعة