استكمال تأمين جبل «أطهف» في مأرب

«التحالف» يدمر تعزيزات «حوثية» في 4 محافظات يمنية

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. ■ أرشيفية

تمكنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية من تدمير شبكة اتصالات تابعة لميليشيات الحوثي في جنوب مأرب، وتعزيزات وآليات عسكرية للميليشيات في الجوف وصعدة ومحيط صنعاء، فيما استكملت قوات الجيش اليمني والقبائل، مسنودة بالتحالف، أمس، تأمين جبل «أطهف» بمديرية صرواح غرب مأرب، والذي تم تحريره أخيراً، مع استمرار المعارك في جبهات «المشجح وهيلان والمخدرة والجدعان»، وصولاً إلى مفرق الجوف، وأفشلت القوات المشتركة هجوماً حوثياً في شمال الضالع، وأحبطت هجوماً مماثلاً باتجاه التحيتا في الساحل الغربي.

وتفصيلاً، تمكنت قوات الجيش اليمني والقبائل مسنودة بالتحالف العربي من استكمال تحرير «جبل أطهف» الاستراتيجي في ميسرة جبهة صرواح غرب محافظة مأرب، والذي تم تحريره أخيراً، وذلك بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي خلفت 12 قتيلاً حوثياً، بينهم اثنان من القيادات الميدانية.

وأكدت مصادر ميدانية، في صرواح، أن الجيش والقبائل استكملت تطهير «جبل أطهف» بالكامل، وقامت بتأمينه، وتقدمت نحو التباب المحيطة به، فيما تواصلت المعارك في جبهات المشجح وهيلان والمخدرة في المديرية ذاتها.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك امتدت إلى أطراف «مفرق الجوف ومنطقة الجدعان» على تخوم ريف العاصمة صنعاء، لافتة إلى استمرار المعارك في جبهات «حيد آل أحمد» بين مديريتي «جبل آل مراد، ورحبة»، فيما تجددت المواجهات بين الجانبين بجبهة نجد المجمعة بمديرية ماهلية، وكلها جبهات تقع جنوب مأرب.

وأوضحت المصادر أن تلك المعارك خلفت 13 قتيلاً في صفوف الحوثيين، إلى جانب سقوط عدد من الأسرى، بينهم المدعو «أبوسجاد الحاوري»، إلى جانب قيادات أخرى.

وتمكنت مقاتلات التحالف من تدمير شبكة اتصالات تابعة للميليشيات الحوثية في منطقة الوعيل مخلق، بمديرية العبدية جنوب مأرب، وقصفت آليات حوثية في محيط منطقة الأقشع بمديرية الحزم ومنطقة الخنجر بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف، كما استهدفت تعزيزات وآليات حوثية في مديرية باقم بصعدة، ومعسكراً تدريبياً للميليشيات في منطقة «الرقو» بمديرية منبه الحدودية، ما أدى إلى تدمير تحصينات وآليات عسكرية حوثية، ومصرع عدد من عناصر الميليشيات، كما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير مخزن صواريخ وطائرات مسيرة حوثية في محيط صنعاء.

وفي تعز، تمكنت قوات الجيش من إفشال هجوم حوثي بجبهة منطقة الزنوج، والدفاع الجوي، وجبهة الأربعين شمال المدينة، وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة في صفوف عناصرها، بينهم قيادي يدعى «أمجد محمد المقدم».

وفي الحديدة على الساحل الغربي لليمن، أحبطت القوات المشتركة محاولة تسلل للميليشيات الحوثية، صوب خطوط التماس جنوب شرق مدينة التحيتا، بعد ساعات من إخماد تحركات لعناصر الحوثي صوب الجبلية في المديرية ذاتها من جهة زبيد. ورصدت القوات المشتركة تحليق 13 طائرة مسيرة لميليشيات الحوثي في سماء حيس والتحيتا، ومنطقة الجبلية والفازة جنوبي محافظة الحديدة، كما رصدت 107 خروقات وانتهاكات جديدة للهدنة الأممية ارتكبتها الميليشيات في الحديدة.

واندلعت مواجهات بين القوات المشتركة والميليشيات على خلفية محاولة الأخيرة التقدم في منطقة الكيلو 16، شرق مدينة الحديدة تحت غطاء ناري كثيف، استخدمت فيه الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وتمكنت القوات المشتركة من كسر الهجوم وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي الضالع، أحبطت القوات المشتركة محاولتي تسلل لعناصر ميليشيات الحوثي، باتجاه قطاع «الحرة وقروض»، شمال شرق مديرية الحشاء.

طباعة