ترامب يخطط لإطلاق حملته الرئاسية المقبلة تزامنا مع تنصيب بايدن

نقلت شبكة "إن بي سي" الأميركية عن ثلاثة مصادر، بأن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يخطط إطلاق حملته الرئاسية لعام 2024، في يوم تسليم الإدارة للرئيس المنتخب، جو بايدن، وأشارت إلى أن ترامب لن يحضر مراسم التسليم.

وذكر الأشخاص الذين تحدثوا إلى الشبكة بأن "تحضيرات أولية" قيد التنفيذ لإطلاق حملة ترامب الانتخابية الجديدة، وأشارت إلى احتمالية إعلان ترامب عن الحدث في وقت أبكر، وأنه لم يتم التوصل إلى قرار نهائي بعد.

ولكن، وبصرف النظر عن إعلان موعد الحملة الجديدة، ليس من المتوقع أن يحضر ترامب حفل تنصيب الرئيس المنتخب، وفقا لأشخاص مطلعين على النقاشات، الذين ذكروا بأن الرئيس الأميركي لا ينوي إرسال دعوة لبايدن لزيارة البيت الأبيض أو حتى محادثته هاتفياً.

وأشارت مصادر الشبكة إلى أن ترامب ينوي إطلاق حملته الانتخابية يوم التنصيب الرئاسي، لأنه أطلق حملته لإعادة انتخابه في التاريخ ذاته عام 2017.

وكان ترامب قد قال لبعض مستشاريه إنه يرغب بالإعلان عن حملة عام 2024 بعد اجتماع الكلية الانتخابية في 14 ديسمبر، وفقا لما نقلته الشبكة عن مصادرها.

وتستمر جهود ترامب في الطعن بنتائج الانتخابات الرئاسية التي تصب لصالح بايدن، بتهمة "التزوير"، وطالبت حملته بإعادة عد أوراق الاقتراع في عدد من الولايات ورفعت عدة دعاوى قضائية، إلا أنها لم تفض لنتيجة.

 

طباعة