أمين عام «الشيوخ» المصري: مكافآت التواب أقل من نظرائهم في الصومال

قال أمين عام مجلس الشيوخ المصري المستشار محمود إسماعيل عتمان، أمس، أن مكافأة أعضاء مجلس الشيوخ، هي الأقل على مستوى كل المجالس النيابية في العالم كله، وأقل أيضا من برلمان الصومال.

وأضاف عتمان خلال لقاءه بالمحررين البرلمانيين، أن مكافأة نواب الشيوخ لا تتعدى ٥ ألاف جنيه شهرياً.

ونقل عدد من المواقع والصحف المصرية عن عتمان قوله إن بعض النواب تنازلوا عنها لصندوق تحيا مصر، وبعض النواب لم يتقدموا حتى الآن لاستلام الفيزا الخاصة بمستحقاتهم، وتابع: "هناك من تنازل عنها بالتبرع بشكل رسمي وصل عددهم إلى ٤ أو ٥ نواب".

وتنص المادة ٢٨٤ من اللائحة على إعفاء أي مبالغ تدفع لأعضاء المجلس من جميع أنواع الضرائب والرسوم ولا يجوز التنازل عنها.

ويتقاضى عضو المجلس مكافأة شهرية مقدارها 5 آلاف جنيه تستحق من تاريخ أداء اليمين الدستورية، وفي جميع الأحوال لا يجوز ان يزيد مجموع ما يتقاضاه العضو من موازنة المجلس تحت أي مسمى عن الحد الأقصى للأجور.

ويتقاضى رئيس المجلس مكافأة مساوية لمجموع ما يتقاضاه رئيس مجلس الوزراء، كما يتقاضى كل من وكيلي المجلس مكافأة مساوية لمجموع ما يتقاضاه الوزير.

طباعة