الأمم المتحدة: أمامنا عام ليكون إنتاج اللقاح كافياً

متطوّع يتلقى لقاحاً في تجربة سريرية بجامعة ميريلاند. أ.ب

قالت مساعدة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية لشؤون مقاومة المضادات الحيوية، خبيرة الأوبئة، حنان بلخي، إن العالم أمامه نحو سنة، لمعرفة المزيد عن عمل لقاحات «كورونا»، وليكون الإنتاج كافياً.

ونقل موقع الأمم المتحدة عن حنان بلخي قولها: «لم تنشر، حتى الآن، معلومات حول اللقاحات في مجلات علمية، والمعلومات التي في متناول اليد هي معلومات صدرت عن الشركات المنتجة للقاحات، ولم يتم حتى الآن التحقق من النتائج.. لكن حتى الآن، النتائج الأولية تبشر بالخير، وهي أخبار إيجابية بالنسبة للجميع، لكننا نحتاج لمعلومات علمية وإصدارها في مواقع علمية موثوقة، وبناء على ذلك، تبني كل دولة سياسات لتحديد الأولويات، ومن سيتلقى اللقاح». وأضافت: «إننا هنا ننظر إلى فترة تراوح بين سنة وسنة ونصف، لمعرفة هذه المعلومات، وليكون الإنتاج كافياً من هذا اللقاح، ولتحدد الدول أولويات عملية اللقاح».

ودعت إلى استمرار الاحترازات، خصوصاً تعقيم اليدين، حتى بعد الانتهاء من الوباء، كون هذا من أساسيات النظافة العامة.

ونصحت الأفراد والمجتمعات بتقليل الاختلاط قدر الإمكان. وقالت: «أتمنى لو نستطيع تغليب العقل على العاطفة في هذه الأيام، وهي أيام صعبة على الجميع، لكن عدم الاختلاط وكسر حواجز الاحترازات، هما أهم نصيحة أرغب بتقديمها».

طباعة