بالوش يُثني على تحمّل الدولة تكاليف رحلتين جويتين

إشادة أممية بجهود الإمارات في نقل المساعدات للاجئين الإثيوبيين

أعضاء من «المفوضية» خلال توزيع مساعدات على اللاجئين. إي.بي.إيه

أشادت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، بالدعم الذي تقدمه دولة الإمارات وبجهودها الإنسانية لنقل الإمدادات للاجئين الإثيوبيين. وأثنى المتحدث باسم المفوضية، بابار بالوش، في مؤتمر صحافي عقد في جنيف، على سخاء دولة الإمارات في تحمّل تكاليف رحلتين جويتين لنقل المساعدات لدعم اللاجئين الإثيوبيين الذين دخلوا السودان أخيراً.

وقال بالوش إن الرحلة الأولى من الجسر الجوي هبطت الجمعة الماضية في الخرطوم وتحمل 32 طناً من المساعدات الطارئة للمفوضية، وذلك من مستودعات المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، بالإضافة إلى جسر جوي آخر من دبي يحمل 100 طن من المساعدات الإغاثية الإضافية، مشيراً إلى أن المنظمة تخطط لأربع عمليات نقل جوي أخرى للمساعدات.

من جهة أخرى، أشار بالوش إلى أن عدد اللاجئين الإثيوبيين الذين وصلوا إلى السودان حتى الآن بلغ نحو 43 ألف لاجئ، مؤكداً أن المفوضية تواصل تكثيف دعمها للاجئين، وأن المنظمة بحاجة إلى المزيد من الموارد، وأن السودان بحاجة إلى دعم دولي عاجل.

وأعرب بالوش عن مخاوف المفوضية في ما يتعلق بنحو 500 ألف شخص يعيشون فى ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي، معرباً عن قلقه من أن نحو 96 ألف لاجئ إريتري في الإقليم قد ينفد الغذاء لديهم إن لم تصل إليهم الإمدادات الأسبوع المقبل.

وكانت دولة الإمارات أعلنت قبل نحو أسبوع تخصيص 18.4 مليون درهم لدعم اللاجئين الإثيوبيين الذين دخلوا السودان أخيراً، وذلك في إطار التزام دولة الإمارات الراسخ بمد يد العون للمحتاجين، لاسيما اللاجئين في مختلف المناطق، وجهودها الرامية للتخفيف من معاناتهم عبر السبل والوسائل كافة.

• 43 ألف لاجئ إثيوبي دخلوا السودان.. والأمم المتحدة تؤكد الحاجة إلى دعم عاجل.

طباعة