اختبارات جماعية للكشف عن «كورونا» في مدينة صينية

بدأت مدينة تيانجين الصينية، أمس، إجراء اختبارات جماعية في إحدى مناطقها للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بعد زيادة في حالات الإصابة بالفيروس في المدينة الواقعة شمال شرق الصين.

وسيخضع جميع السكان في منطقة بينهاى الجديدة المترامية الأطراف، التي يوجد بها أكبر ميناء في شمال الصين، للاختبار، استجابة لمجموعة من الآثار التي تم تتبعها في مجتمع كانيخشوان السكني في المنطقة.

ومنطقة بينهاي الجديدة يقطنها نحو ثلاثة ملايين شخص، وأبلغت الصين، أول من أمس، عن سبع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا محلياً، خمس في تيانجين واثنتان في شنغهاي، كما أبلغت شنغهاي عن تسع حالات وافدة جديدة من الفيروس.

طباعة