تقود أعمالاً خيرية خصوصاً مع الأطفال

السيدة الأرجنتينية الأولى تقاضي «غوغل» بعد وصفها بشكل «محقر»

فابيولا يانييز تثير الجدل من حولها. أرشيفية

لجأت السيدة الأرجنتينية الأولى، فابيولا يانييز، إلى القضاء، أول من أمس، لجعل «غوغل» تبرر منشوراً اعتبرته شريكة الرئيس ألبرتو فرنانديز «محقراً للنساء».

وقدمت شكوى إلى المحكمة المدنية والتجارية لمدينة، بوينس آيرس، بعدما ظهر في 12 نوفمبر «عنوان مشين، حيث كان يفترض أن يظهر اسم السيدة الأولى ومهنتها» في مجموعة المعلومات على يمين صفحة محرك البحث، وفق ما قال محاميها، لويس غولدين، في بيان.

وجاء في الشكوى: «في اللوحة الديناميكية لمحرك البحث الرئيس على الموقع، بدلاً من وصف مهنتها، وُصفت بطريقة محقرّة وتشهيرية، كما كان يفترض أن يدرج اسمها الكامل».

وعندما يجري البحث عن مهنة يانييز على «غوغل» توصف السيدة الأرجنتينية الأولى بوصف يدل على عدم الاضطلاع بأي دور فاعل، إضافة إلى تغيير اسمها.

ويانييز هي صحافية وممثلة تبلغ من العمر 39 عاماً، وعلى علاقة بالرئيس الأرجنتيني منذ عام 2014، وبصفتها السيدة الأولى تقود أعمالاً خيرية، خصوصاً مع الأطفال، وتنشر صور الحملات التي تقوم بها في هذا الصدد على حسابها الشخصي في «إنستغرام»، من دون المشاركة في النشاطات السياسية.

وفي الشكوى المقدمة، طلبت يانييز أيضاً أن يوضح القضاء بالتفصيل و«بدقة»، كيف نشر هذا الوصف ومدة ظهوره، وأن يراجع «الإجراءات التي اتخذتها الشركة بشأن هذا المنشور».

وكانت نائبة الرئيس، كريستينا كيرشنر، أخطرت فرنانديز بهذا الهجوم على شريكته في محرك البحث، وأوصت بمحاميها الخاص، لويس غولدين، الذي يمثلها في دعوى قضائية أخرى مقامة على «غوغل»، في أغسطس، بعدما تم تصنيفها على أنها «سارقة الأمة الأرجنتينية».


- «يانييز» صحافية وممثلة تبلغ من العمر 39 عاماً وعلى علاقة بالرئيس الأرجنتيني منذ عام 2014.

طباعة