أبو الغيط يُدين زيارة بومبيو لمستوطنات بالأراضي الفلسطينية المحتلة

الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط. أرشيفية

أدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، قيام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بزيارة مستوطنات في الضفة الغربية والجولان المحتلتين.

وأكد أبو الغيط أن هذا العمل يناقض الشرعية الدولية بشكل واضح ويُشجع الحكومة اليمينية في إسرائيل على المُضي قدماً في مشاريعها الاستيطانية غير القانونية، والتي تشكل العقبة الأكبر في طريق إحلال سلام يقوم على حل الدولتين.

وأعرب مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية أن أبو الغيط عبر عن رفض هذا التحرك غير المسبوق من جانب مسؤول أمريكي رفيع، مؤكداً أنه يضرب عُرض الحائط بترسانة من القرارات الدولية، لعل أهمها القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن عام 2016، والذي اعتبر المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية، وأكد على رفض الأمم المتحدة الاعتراف بأية تغييرات تجريها إسرائيل على الأرض المحتلة.

ونقل المصدر عن أبو الغيط قوله إن إصرار بعض السياسيين الاميركيين على استرضاء الحركة الاستيطانية في إسرائيل لا يخدم السلام المنشود اطلاقا، بل يُقلص من فرص تطبيق حل الدولتين في المستقبل، مؤكداً أن الضفة الغربية والجولان هي أراضٍ محتلة بنظر القانون الدولي، ولن تتغير وضعيتهما القانونية بزيارة من هذا المسؤول أو ذاك، مناشداً المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته إزاء محاولات أطراف في الولايات المتحدة وإسرائيل التلاعب بالأسس التي يقوم عليها حل الدولتين لأهداف داخلية بحتة.

طباعة