إسرائيل والبحرين تتفقان على فتح سفارات

وزير الخارجية البحريني يعقد جلسة مباحثات مشتركة مع نظيره الإسرائيلي. بنا

 قال وزيرا خارجية إسرائيل والبحرين، اليوم الأربعاء، إن البلدين اتفقا على تبادل فتح السفارات في الوقت الذي يتطلعان فيه لتعزيز التعاون الذي روجت له واشنطن باعتباره تحالفا مناهضا لإيران ينطوي على مكاسب اقتصادية.

وقال وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني، في أول زيارة رسمية يقوم بها مسؤول من بلاده لإسرائيل، إن نظيره الإسرائيلي جابي أشكنازي سيزور المنامة في ديسمبر.

وقال الزياني "كان من دواعي سروري أن أنقل إلى الوزير أشكنازي طلب مملكة البحرين الرسمي بفتح سفارة في إسرائيل وأن أبلغه بالموافقة على طلب إسرائيل بفتح سفارة في المنامة. وهي عملية أتمنى أن تمضي قدما بسرعة نسبيا الآن".

وقال أشكنازي متحدثا في وزارة الخارجية الإسرائيلية مع الزياني إنه يأمل أن تقام مراسم افتتاح السفارتين في نهاية 2020.

ووقع مسؤولون من إسرائيل والبحرين عدة مذكرات تفاهم في المنامة في أكتوبر  تشمل التجارة وخدمات الطيران والاتصالات والمالية والمصارف والزراعة.

 

* التأشيرات والطيران

وقال أشكنازي إن المواطنين البحرينيين سيمكنهم، اعتبارا من نهاية 2020، التقدم بطلبات على الإنترنت للحصول على تأشيرات لدخول إسرائيل، وسيبدأ قريبا تسيير رحلات طيران مباشرة.

وسافر الوفد البحريني على متن طائرة تابعة لشركة طيران الخليج في رحلة برقم 972 في إشارة إلى الرمز الهاتفي لإسرائيل في أول رحلة تجارية تقوم بها الشركة لتل أبيب.

وكان مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب للشرق الأوسط آفي بيركوفيتش، والذي يقود الوفد الأميركي، على متن الطائرة.

 

طباعة