"موديرنا" تدعو الأوروبيين لتوقيع عقد معها حتى لا يتأخر "لقاح كورونا"

حذر رئيس شركة «موديرنا» للتكنولوجيا الحيوية الأميركية، الأوروبيين، من أن تمديد المفاوضات لشراء جرعات من لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يهدد بإبطاء عمليات التسليم، في حين تعطى الأولوية لبلدان أخرى لأنها وقعت قبل شهور، داعياً الأوروبيين لتوقيع عقد مع الشركة حتى لا يتأخر تسليم اللقاح.

وقال ستيفان بانسِل لوكالة فرانس برس من كامبريدج بولاية ماساتشوستس حيث يقع مقر الشركة: «نجري مناقشات لكننا لم نوقع بعد على عقد».

ويدير بانسِل وهو فرنسي يبلغ 48 عامًا منذ عام 2011 الشركة التي تأسست في عام 2010.

وأعلنت الشركة، أمس، أن لقاحها أظهر فعالية عالية في التجارب الإكلينيكية بنسبة تقارب 95%، بعد إعلان فايزر وبايونتك عن نجاح لقاحهما.

ويُنتظر أن يحصل اللقاحان على تصاريح لتسويقهما من الولايات المتحدة وأوروبا وسلطات أخرى في الأسابيع المقبلة.

وأُعلن بانسِل عن «مناقشات متقدمة» بالفعل مع المفوضية الأوروبية في 24 أغسطس لشراء 80 مليون جرعة من اللقاح، لكن لم يتم التوقيع على أي التزام قاطع منذ ذلك الحين.

طباعة