"الناتو" ينفذ أكبر مناوراته للدفاع الإلكتروني

التدريبات التي تستغرق أسبوعًا تختبر عمليات صنع القرار والتعاون وقدرات الناتو. أ ب

أعلن حلف الناتو في بروكسل عن إطلاق أكبر مناورات للدفاع الالكتروني "التحالف الرقمي 20" مع عروض دفاعات لشبكات الكمبيوتر.

ويجري الحدث السنوي افتراضيا هذا العام بسبب مخاوف من جائحة كوفيد 19، ويشارك فيه حوالي 1000 شخص من 25 دولة في الناتو وأربع دول شريكة والاتحاد الأوروبي.

وقال بيان لحلف شمال الأطلسي إن التدريبات التي تستغرق أسبوعًا تختبر عمليات صنع القرار والإجراءات الفنية والتشغيلية والتعاون وقدرات الناتو والدفاع الإلكتروني الوطني.

والهدف من ذلك هو تعزيز قدرة التحالف العسكري على ردع التهديدات والدفاع عنها ومواجهتها في الفضاء السيبراني.

ومن خلاله تعلن القوات الجوية ذات الصلة عن مرافق جديدة لاختبار الفضاء الإلكتروني والذخيرة.

ويختبر التمرين الاستجابات في الوقت الفعلي للحوادث، بما في ذلك انتهاكات الشبكات السرية وتعطيل أنظمة الاتصالات في البنية التحتية الحيوية والتجسس باستخدام تطبيقات الهواتف الذكية.

وقال مدير التمرينات في حلف الناتو روبرت باكلز، في بيان إن المناورات الالكترونية تثبت قدرة الناتو على التكيف والتصدي لأي تهديد إلكتروني حتى أثناء جائحة مثل كوفيد 19 وكان حلف الناتو أضاف الأمن الرقمي إلى مجاله التشغيلي والتزامه الدفاعي الجماعي في عام 2014، وأنشأ مركز عمليات الفضاء الإلكتروني لحماية الأعضاء من الهجمات الإلكترونية.

طباعة