أجهزة الطوارئ سيطرت عليه بعد ساعة

وفاة 10 مصابين بـ «كورونا» إثر حريق مستشفى في رومانيا

بعض الضحايا كانوا متصلين بأجهزة التنفس الاصطناعي. رويترز

لقي 10 مرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مصرعهم، بعدما اندلع حريق في أحد أقسام العناية المشددة في شمال شرق رومانيا. واندلع الحريق في قسم العناية المشددة في مستشفى ببلدة بياترا ناميتس. وسيطرت أجهزة الطوارئ عليه بعد نحو ساعة.

وأفادت المتحدثة باسم المستشفى، إيرينا بوبا، بأن 10 أشخاص توفوا، بينما سبعة آخرين حالاتهم حرجة، وكان بينهم ستة مرضى متصلين بأجهزة التنفس الاصطناعي، وجرى نقلهم إلى مستشفى آخر.

وتوفي ثمانية من الضحايا جراء النيران، بينما أعلنت وفاة شخصين آخرين بعد إجلائهما.

وأفاد جهاز الإنقاذ بأن الطبيب المناوب الذي حاول مساعدة الضحايا تعرّض لحروق من الدرجتين الثانية والثالثة في 80% من جسده، وتم نقل الطبيب المناوب، الذي أُصيب بحروق بينما كان يحاول إنقاذ المرضى من النيران، جواً إلى مستشفى متخصص في بلجيكا في وقت مبكر من أمس الأحد.

ولم يتضح سبب اندلاع الحريق، بينما فتحت النيابة العامة الرومانية تحقيقاً في الحادثة. وأشارت وزارة الصحة إلى احتمال أن يكون الحريق نجم عن ماس كهربائي.

وعلى الرغم من أنها لم تتضرر بشكل كبير جرّاء الموجة الأولى لفيروس كورونا المستجد في أوروبا، إلا أن رومانيا سجّلت في الأسابيع الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات.

وقالت الحكومة الرومانية، إن مفتشي الصحة العامة ووكالة الحالات الطارئة سيعملون على تفقّد الأوضاع التي يجري فيها تشغيل المعدات الطبية بجميع وحدات العناية المركزة.

ويخضع نحو 13 ألف مصاب بـ«كورونا» للعلاج في مستشفيات رومانيا، من بينهم 1169 يُعالجون في وحدات العناية الفائقة.


طبيب حاول مساعدة الضحايا فتعرض لحروق بنسبة 80%.

طباعة