الجيش اللبناني يوقف شخصاً بتهمة الاعتداء على مسجد

عناصر من الأمن اللبناني في بيروت. (صورة أرشيفية)

أعلن الجيش اللبناني، اليوم السبت، توقيف شخص على خلفية الاعتداء على أحد المساجد شمالي البلاد، مشيرا إلى أن ما حصل هو "إشكال فردي".

وقالت قيادة الجيش في بيان صحافي اليوم، إن دورية من مديرية المخابرات في مدينة جبيل أوقفت شخصاً بعد وقوع إشكال فردي بينه وبين خادم مسجد السلطان عبد المجيد بن أدهم، من التابعية المصرية، تطور إلى عراك بالأيدي ونتج عنه إصابة الأخير بجروح.

وأضاف البيان أنه جرى إحالة الموقوف إلى قوى الأمن الداخلي القائمة بالتحقيق.

وكان المكتب الإعلامي بدار الفتوى اللبنانية، قال إن مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان يتابع ما تم نشره عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن اعتداء على مسجد جبيل، وطلب من الأجهزة المعنية التحقيق في ما جرى.

وقطع عدد من الشباب مسارب ساحة "النور" بطرابلس بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على الاعتداء على المسجد.

طباعة