201 ألف حالة في 24 ساعة

مستوى قياسي من الإصابات بـ «كورونا» في الولايات المتحدة

إيطالي يزور أحد أقربائه في ما يسمى بـ«غرفة العناق» داخل دار للمسنين بالبندقية. أ.ف.ب

تجاوزت الولايات المتّحدة، مستواها القياسي للإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مع تسجيل أكثر من 200 ألف إصابة خلال 24 ساعة، وأظهرت بيانات جامعة «جونز هوبكنز»، التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة «كوفيد-19»، أنّ الولايات المتحدة سجلت 201 ألف و961 إصابة جديدة بالفيروس، و1535 وفاة في يوم واحد.

وتعتبر الولايات المتحدة أكثر الدول تسجيلاً للوفيات جراء فيروس كورونا في العالم مع ارتفاع إجمالي الوفيات بها إلى 240 ألف حالة.

ومنذ أسبوع تسجّل الولايات المتّحدة أكثر من 100 ألف إصابة جديدة بالفيروس يومياً، في عتبة لم يسبق يوماً أن بلغتها، فيما عدد الأشخاص الذين يدخلون المستشفيات يبلغ مستوى قياسياً.

وأظهرت إحصاءات تعقب الإصابات أنّ عدد المصابين بالفيروس الذين يتلقّون العلاج في مستشفيات الولايات المتّحدة يبلغ حالياً نحو 62 ألف شخص، وهو مستوى غير مسبوق، والمناطق الأكثر تضرّراً حالياً من الجائحة هي شمال البلاد والغرب الأوسط.

وحذر مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، من أن جائحة فيروس كورونا يمكن أن تزداد سوءاً إذا لم تلتزم البلاد بإرشادات الصحة العامة.

وقال فاوتشي، في تصريحات لشبكة «سي إن إن» الإخبارية، إن البلاد بحاجة إلى مضاعفة إجراءات الصحة العامة، بما في ذلك ارتداء الكمامات ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي، وإلا سيزداد الأمر سوءاً.

إلى ذلك، قالت مديرة المركز الأوروبي لمراقبة الأمراض، أندريا أمون، إن الاتحاد الأوروبي يتوقع توزيع أول لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد على أراضيه في الفصل الأول من 2021.

وأضافت أن الوضع على جبهة الوباء في أوروبا مقلق للغاية، وجميع المؤشرات تذهب في الاتجاه السيئ، داعية الأوروبيين إلى احترام القيود المفروضة مهما كانت صعبة، محذرة من أنه في الوضع الحالي قد يستلزم خفض عدد الحالات وقتاً أكبر ممّا كان عليه خلال الموجة الأولى من الإصابات في شهرَي مارس وأبريل الماضيين.

وتابعت أن السبيل إلى أول اللقاحات الأوروبية لايزال طويلاً وغير مؤكد، وقد يستغرق بضعة أشهر.

وقال مصدر أوروبي لـ«فرانس برس» إن إجازة استخدام اللقاح في الاتحاد الأوروبي قد تتم مطلع 2021، بعد إعلان شركتَي «فايزر» الأميركية و«بيونتيك» الألمانية عن أن فعالية لقاحهما تبلغ نسبتها 90%.

وبعد انتهاء تجارب المرحلة الثالثة من لقاح «فايزر» و«بيونتيك»، ستقوم الوكالة الأوروبية للأدوية بتقييم النتائج ومنح ترخيص لطرح اللقاح في الأسواق. وقالت أمون: «لاحقاً علينا بدء الإنتاج، وفقط حينها سنبدأ التلقيح».

وأعلنت المفوضية الأوروبية، أمس، أنها وافقت على عقد مع «فايزر» و«بيونتيك» يتيح لها شراء 300 مليون جرعة من اللقاح، وبالتعاون مع السلطات الوطنية يقوم المركز الأوروبي لمراقبة الأمراض، حالياً، بوضع قواعد لتحديد الفئات التي ستُعطى أولوية، خصوصاً الفئات الأضعف والطواقم الصحية.

إلى ذلك، أظهر إحصاء لـ«رويترز» أن أكثر من 51.47 مليوناً أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم منذ ظهور الوباء، في حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و273 ألفاً و396 حالة.

وأعلنت روسيا، أمس، تسجيل زيادة قياسية في حالات الوفاة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد بلغت 432 حالة، ما رفع الحصيلة الرسمية للوفيات إلى 31 ألفاً و593. كما أعلنت السلطات تسجيل 19 ألفاً و851 إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية، منها 4477 إصابة في العاصمة موسكو، ما رفع العدد الإجمالي للإصابات إلى مليون و836 ألفاً و960 حالة.

وقررت السلطات الإيطالية تنفيذ ضوابط أكثر صرامة في العديد من مناطق البلاد اعتباراً من أمس، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد لاحتواء جائحة فيروس كورونا الآخذ في الانتشار، حيث بلغ عدد الوفيات اليومية 580 حالة.

وقال وزير الصحة الإيطالي، روبرتو سبيرانزا، إن خمس مناطق هي: أبروتسو وبازيليكاتا وليجوريا وتوسكانا وأومبريا، قد أُعيد تصنيفها على أنها مناطق «برتقالية»، وخضعت لقواعد أكثر صرامة لمكافحة الفيروسات.

وتشمل القيود الجديدة حظر السفر إلى داخل وخارج هذه المناطق «البرتقالية» وبين المدن داخلها، مع استثناءات، من بينها أسباب تتعلق بالعمل أو الصحة. وتم إغلاق الحانات والمطاعم أيضاً، باستثناء خدمات توصيل الطلبات للمنازل وتسليم الوجبات الجاهزة.

وبلغ عدد الإصابات اليومية بالفيروس في إيطاليا، أول من أمس، 35 ألفاً و98 حالة، مقارنة برقم أقل من المعدل السائد، البالغ نحو 25 ألف حالة، الذي تم تسجيله قبلها بيوم.


الاتحاد الأوروبي يتوقع توزيع أول لقاحات «كوفيد-19» على أراضيه في الفصل الأول من 2021.

إصابات «كورونا» عالمياً تتجاوز 51.47 مليوناً.. والوفيات 1.27 مليون.

طباعة