الاتحاد الأوروبي يقترح على بايدن شراكة جديدة لطي صفحة ترامب

دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن إلى طي صفحة الماضي والقبول بشراكة جديدة عبر الأطلسي وصفها بأنها ستكون "العمود الفقري لحلف عالمي جديد".

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبي أورسولا فون دير لايين: "صحة، مناخ، قطاع رقمي، إصلاح النظام المتعدد الأطراف المبني على قواعد: هذه هي بعض المجالات الرئيسية التي أعتقد أن أوروبا يمكن أن تأخذ زمام المبادرة فيها وتقترح برنامجاً إيجابياً جديداً مع الولايات المتحدة".

وأضافت في خطاب عبر الفيديو أمام سفراء الدول الأعضاء في بروكسل: "ندرك أنه ليس بإمكاننا الرجوع إلى الوراء. لا في مجال التجارة ولا في ما يخصّ (اتفاقية) الشراكة التجارية والاستثمارية العابرة للأطلسي".

وتابعت: "لا يمكننا العودة بالتحديد إلى البرنامج نفسه الذي كان قائماً منذ خمس سنوات. يجب ألا نقع في الفخّ. نحن بحاجة إلى مقاربة جديدة لأن العالم تغيّر وكذلك الولايات المتحدة وأوروبا".

وأشارت فون دير لايين إلى أن "بعض التغيّرات في الأولويات والرؤى تتجاوز سياسيا واحدا أو إدارة واحدة. ولا تزول بسبب انتخابات واحدة".

وشهدت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة توتراً خلال عهد دونالد ترامب المعارض للتعددية والمعادي للاتحاد الأوروبي.

واقترحت رئيسة المفوضية شراكة جديدة مع واشنطن تشمل "كافة المجالات، من الأمن إلى الاستدامة ومن تنظيم التكنولوجيا إلى التجارة ومن المساواة في الشروط الاقتصادية العالمية إلى تعزيز الهيئات الدولية".

ودعت المفوضية الأوروبية واشنطن إلى السماح لها بفرض ضرائب على شركات التكنولوجيا العملاقة "التي خرجت من الأزمة محققةً أرباح أكبر ومكتسبةً جزءا من السوق أكبر من أي وقت مضى". وغالبية هذه الشركات أميركية.

وأكدت فون دير لايين أن "من المستحيل أن يستفيد عمالقة التجارة بشكل هائل من السوق الموحدة، من دون دفع ضرائب حيثما يجب"، مضيفة: "هذا الأمر لن نسمح به بعد الآن".

ودعت رئيسة المفوضية إلى إبرام اتفاق عالمي حول فرض ضرائب على التجارة الرقمية في "منتصف العام 2021". وبخلاف ذلك، سيقدم الاتحاد الأوروبي اقتراحه.

طباعة